للانتقال للموقع القديم اضغط هنا

فصول الكتاب

<<  <   >  >>

فصل: [في بيان افعل في التعجب]

اعلم أَنَّ أَفْعَلُ في التعجب صيغتان من مصادر الفعل الثلاثي المجرد.

الأول: ما أَفْعَلَهُ، مثل: «مَا أَحْسَنَ زَيْدًا»، تقديره: أَيُّ شَيْءٍ أَحْسَنَ زَيْدًا. «مَا» بمعنى شيء في محل الرفع بالابتداء، و «أَحْسَنَ» في محل الرف خبر المبتدأ (١)، وفاعل أَحْسَنَ» «هُوَ» ضمير مستتر فيه وجوبًا، و «زَيْدًا» مفعول به.

والثاني أَفْعِلْ بِهِ (٢)، مثل: «أَحْسِنْ بِزَيْدٍ»، «أَحْسِنْ» صيغة الأمر بمعنى الخبر، وتقديره: أَحَسَنَ زَيْدٌ أي صَارَ ذَا حُسْنٍ، والباء زائدة.


(١) تعرب مثل هذه الصيغة كما يلي: مَا: نكرة مبنية في محل رفع مبتدأ. أَحْسَنَ: فعل ماض جامد مبني، وفاعله ضمير مستتر فيه وجوبًا، تقديره هو. زَيْدًا: مفعول به منصوب. وجملة أَحْسَنَ زَيْدًا في محل رفع خبر المبتدأ مَا.
(٢) تعرب مثل هذه الصيغة كما يلي: أَحْسِنْ: فعل ماض جامد جاء على صيغة الأمر مبني. الباء: حرف جر زائد. زَيْدٍ: فاعل مرفوع، وعلامة الرفع رفعه الضمة المقدرة.

<<  <   >  >>