للانتقال للموقع القديم اضغط هنا

فصول الكتاب

<<  <   >  >>

السابع: المثني، كـ: «رَجُلَيْنِ».

والثامن: كِلَا وكِلْتَا؛ مضافين إلى مضمر (١).

والتاسع: اِثْنَانِ، واِثْنَتَانِ.

رفعها: بالألف، ونصبها وجرها: بالياء المفتوح ما قبلها، كما في: «جَاءَ رَجُلَانِ وكِلَاهُمَا واثْنَانِ»، و «رَأَيْتُ رَجُلَيْنِ وكِلَيْهِمَا واثْنَيْنِ»، و «مَرَرْتُ بِرَجُلَيْنِ وكِلَيْهِمَا واثْنَيْنِ».

والعاشر: جمع المذكر السالم، مثل: «مُسْلِمُوْنَ».

والحادي عشر: أُوْلُوْ.

والثاني عشر: عِشْرُوْنَ إلى تِسْعِيْنَ.

رفعها: بالواو المضموم ما قبلها، ونصبها وجرها: بالياء المكسور ما قبلها، نحو: «جَاءَ مُسْلِمُوْنَ وأُوُلُوْ مَالٍ وعِشْرُوْنَ رَجُلًا»، و «رَأَيْتُ مُسْلِمِيْنَ وأُوْلِيْ مَالٍ وعِشْرِيْنَ رَجُلًا»، و «مَرَرْتُ بِمُسْلِمِيْنَ وأُوْلِيْ مَالٍ وعِشْرِيْنَ رَجُلًا».

والثالث عشر: الاسم المقصور؛ وهو ما في أخره ألف مقصور، كـ «مُوْسَى».

والرابع عشر: غير جمع المذكر السالم؛ مضافا إلى ياء المتكلم، كـ «غُلَامِيْ».

رفعهما: بتقدير الضمة، ونصبهما: بتقدير الفتحة، وجرهما: بتقدير الكسرة من غير فرق في اللفظ، مثل: «جَاءَ مُوْسَى وغُلَامِيْ»، و «رَأَيْتُ مُوْسَى وغُلَامِيْ»، و «مَرَرْتُ بِمُوْسَى وغُلَامِيْ».

والخامس: الاسم المنقوص؛ وهو ما في أخره ياء مكسور ما قبلها، كـ «اَلْقَاضِيْ».

رفعه: بتقدير الضمة، ونصبه: بالفتحة اللفظية، وجره: بتقدير الكسرة، مثل: «جَاءَ الْقَاضِيْ» و «رَأَيْتُ الْقَاضِيَ» و «مَرَرْتُ بِالْقَاضِيْ».

والسادس عشر: جمع المذكر السالم؛ مضافا إلى ياء المتكلم، كـ «مُسْلِمِيَّ».

رفعه: بتقدير الواو، ونصبه وجره: بالياء المكسور ما قبلها، مثل: «هَؤُلَاءِ مُسْلِمِيَّ»؛ تقديره: مُسْلِمُوْنَيَ، سقطت النون بالإضافة، فاجتمعت الواو والياء في كلمة واحدة، والأولى منهما ساكنة، فقلبت الواو ياء، وأدغمت الياء في الياء، وأبدلت ضمة الميم كسرة رعاية للياء، فصار مُسْلِمِيَّ، و «رَأَيْتُ مُسْلِمِيَّ» و «مَرَرْتُ بِمُسْلِمِيَّ».


(١) أن أضيفت كِلَا وكِلْتَا إلى الاسم الظاهر، نحو: جَاءَ كِلَا الرَّجُلَيْنِ، ورَأَيْتُ كِلَا الرَّجُلَيْنِ، ومَرَرْتُ بِكَلَا الرَّجُلَيْنِ، فهما مبنيتان، وفيما عدا ذلك معربتان إعراب المثنى.

<<  <   >  >>