للانتقال للموقع القديم اضغط هنا
<<  <   >  >>
مسار الصفحة الحالية:

[في أصول الأدب]

نشرت سنة ١٩٥٥

[إلى السيد ع ح وإخوانه من الطلاب: أخذت الكتاب الذي فيه أسئلتكم، وهذا الفصل هو الجواب.]

العلم والفن

الحق والخير والجمال هي غايات العقول، ومقاصد المعارف، ومُثُل الناس العليا؛ فما يوصل إلى الحق من معارف البشر فهو «العلم»، وما يريدون به الجمال فهو «الفن»، وما يصلون به إلى الخير فهو «الأخلاق».

والعلم والفن يختلفان غايةً وطريقاً ووسيلةً، فالعلم غايته الحقيقة، وطريقه المحاكمة، ووسيلته الفكر. والفن غايته الجمال، وطريقه الشعور، ووسيلته الذوق (١).

الأدب فن من الفنون

والفنون -في اختلاف مظاهرها واتحاد جوهرها- كالكلمات


(١) انظر مقالة «بين العلم والأدب» في كتاب «فِكَر ومباحث»، وفيها إسهاب لهذا الإيجاز (مجاهد).

<<  <   >  >>