للانتقال للموقع القديم اضغط هنا

فصول الكتاب

<<  <   >  >>
مسار الصفحة الحالية:

{إِنَّ الْمُنَافِقِينَ فِي الدَّرْكِ الْأَسْفَلِ مِنَ النَّارِ وَلَنْ تَجِدَ لَهُمْ نَصِيرًا} [النساء: ١٤٥] (النساء الآية: ١٤٥) .

النفاق الأصغر: ويسمى النفاق العملي أيضا، وله صور منها ما ورد في قوله صلى الله عليه وسلم: «آية المنافق ثلاث: إذا حدث كذب، وإذا وعد أخلف، وإذا اؤتمن خان» رواه البخاري ومسلم عن أبي هريرة، وقوله صلى الله عليه وسلم: «أربع من كن فيه كان منافقا خالصا، ومن كانت فيه خصلة منهن كان فيه خصلة من النفاق حتى يدعها: إذا حدث كذب، وإذا اؤتمن خان، وإذا عاهد غدر، وإذا خاصم فجر» رواه البخاري ومسلم عن عبد الله بن عمرو.

[التوسل]

التوسل: التوسل لغة: التقرب والتوصل إلى المطلوب المرغوب.

والوسيلة القربة والواسطة التي يتقرب ويتوصل بها إلى تحصيل المطلوب المرغوب.

والتوسل إلى الله سبحانه نوعان: توسل مشروع، وتوسل مبتدع.

والتوسل المشروع ثلاثة أنواع:

١ - التوسل إلى الله جل وعلا بأسمائه الحسنى وصفاته العليا: بأن يدعو الداعي بها، قال تعالى: {وَلِلَّهِ الْأَسْمَاءُ الْحُسْنَى فَادْعُوهُ بِهَا} [الأعراف: ١٨٠] (الأعراف الآية: ١٨٠) .

فيقول الداعي: يا غفور اغفر لي، يا رحيم ارحمني، وكان من أدعيته صلى الله عليه وسلم: «يا حي يا قيوم، يا ذا الجلال والإكرام، يا بديع السماوات والأرض برحمتك أستغيث» .

<<  <   >  >>