للانتقال للموقع القديم اضغط هنا

فصول الكتاب

<<  <   >  >>

الفَصْلُ الثَّانِي

النظم السياسية العربية في الأندلس

أهم النظم السياسية التي سنتناول دراستها في الأندلس هي:

١ - نظام الخلافة.

٢ - نظام الحجابة والوزارة.

٣ - نظام الإدارة.

٤ - نظام الشرطة.

١ - نظام الخلافة:

فتحت الأندلس عام (٩٢ - ٩٥ هـ) على عهد الخليفة الأموي الوليد بن عبد الملك (٨٦ - ٩٦ هـ) فأصبحت ولاية تابعة للخلافة الأموية في بلاد الشام، ولما سقطت الخلافة الأموية بالمشرق عام ١٣٢ هـ حاول والي الأندلس يوسف الفهري (١٢٩ - ١٣٨ هـ) أن يكون أميراً مستقلاً لا يتبع أحداً بعد سقوط خلافة الأمويين. إلا أن وصول عبد الرحمن ابن معاوية بن هشام بن عبد الملك الملقب بالداخل، غير الأمور وجعل الأندلس إمارة أموية بدأ فيها عهد جديد يسمى عصر الإمارة الأندلسية ١٣٨ - ٣١٦ هـ، وهي إمارة وراثية حكمتها الأسرة الأموية (أسرة عبد الرحمن الداخل) وتولاها الإبن عن والده، أو الأخ عن أخيه، أو الحفيد عن جده كما هو معروف، وعاصرت هذه الإمارة دول إسلامية ذات نظام خلافي، وهي الدولة العباسية ١٣٢ - ٦٥٦ هـ، ودولة الأدارسة ١٧٢ - ٢٩٦ هـ ودول الخوارج وهي دولة بني مدرار في سجلماسة ١٤٠ - ٢٩٦ هـ ودولة بني رستم في تاهرت ١٤٤ - ٢٩٦ هـ والدولة الفاطمية في المغرب ٢٩٦ - ٣٦٢ هـ.

<<  <   >  >>