للانتقال للموقع القديم اضغط هنا

فصول الكتاب

<<  <   >  >>

[رابعاً: الجهمية]

لا يرى المستشرقون أن اسم الجهمية من أسماء المعتزلة ويقولون إن علماء الحنابلة هم الذين أطلقوا هذا الاسم على المعتزلة.

يقول المستشرق (مونتغمري وات الأمريكي): " إن علماء الحنابلة هم الذين أطلقوا اسم (الجهمية) على (المعتزلة) لأنه لم يكن هناك فرقة أو مجموعة تعرف باسم (الجهمية)، وأنه نتيجة لصراع الأسماء الموجود في ذلك الوقت برزت مادة مثيرة، وجدها مؤلفو الفرق مفيدة في تصنيف آرائهم عن الفرق، مما يجعل الاعتقاد بأن جهماً التاريخي قد اعتنق كل هذه الآراء المنسوبة إلى الجهم، منطوياً على مفارقة تاريخية" (١).

ويرى المستشرق (بينس الألماني) أن المعتزلة في علاقتهم مع الجهمية، لم يكونوا يعطونهم فقط؛ بل كانوا يأخذون منهم أيضاً (٢).


(١) انظر: مقالة عن الجماعة والفرق (مونتغمري وات) ترجمة: ناهد جعفر: ١٧.
(٢) انظر: مذهب الذرة: ١٣٠.

<<  <   >  >>