للانتقال للموقع القديم اضغط هنا

فصول الكتاب

<<  <   >  >>

[الإيمان بالإسراء والمعراج]

٣٩- والمعراج حق. وقد أسري بالنبي صلى الله عليه وسلم وعرج بشخصه في اليقضة إلى السماء ومن ثم إلى حيث شاء الله من العلا. وأكرمه الله بما شاء وأوحى إليه ما أوحى: {مَا كَذَبَ الْفُؤَادُ مَا رَأَى} (١) [النجم: ١١] ، فصلى الله عليه وسلم في الأخرة والأولى.

[الإيمان بالحوض والشفاعة والميثاق]

٤٠- والحوض الذي أكرمه الله تعالى به - غياثاً لأمته - حق (٢) .

٤١- والشفاعة التي ادخرها لهم حق، كما روي في الأخبار (٣) .

٤٢- والميثاق الذي أخذه الله تعالى من آدم وذريته حق (٤)


(١) ...قلت: يعني من آيات ربه الكبرى، وأما القول بأنه عليه الصلاة والسلام رأى ربه ليلتئذ بعينه، فلم يثبت كما تقدم التنبيه عليه قريباً. ولذلك قال الشارح وغيره: ((والصحيح أنه رآه بقلبه ولم يره بعين رأسه)) . (ن)
(٢) ...قلت: والأحاديث التي جاء ذكر الحوض فيها كثيرة جداً حتى بلغت مبلغ التواتر كما صرح بذلك جمع من الأئمة، ورواها من الصحابة بضع وثلاثون صحابياً، وقد استقصى طرقها الحافظ ابن كثير في ((النهاية)) في آخر تاريخه، وعقد لها الحافظ ابن أبي عاصم في ((كتاب السنة)) سبعة أبواب، (رقم ١٥٥-١٦١) ورقم الأحاديث (٦٩٧ - ٧٧٦- بتحقيقي) ، أشار في آخرها إلى تواترها بقوله: ((والأخبار التي ذكرناها في حوض النبي - صلى الله عليه وسلم - توجب العلم)) . (ن)
(٣) ...وهي متواترة أيضاً، وقد عقد لها ابن أبي عاصم في ((السنة)) ستة أبواب (١٦٣-١٦٨) رقم الأحاديث (٧٨٤-٨٣٢) وساق طائفة منها الشارح رحمه الله في شرحه، تضمنت أن شفاعته - صلى الله عليه وسلم - ثمانية أنواع، فليراجعه من شاء البحث والتحقيق فإنه هام. (ن)
(٤) ...قلت: يشير إلى بعض الأحاديث المصرحة بأن الله تعالى استخرج الذرية من صلب آدم عليه الصلاة والسلام، وقد ذكر في الشرح أربعة منها، وهي مخرجة في تعليقي عليه وفي:

=... ((تخريج السنة)) (رقم ١٩٥-٢٠٥) ، وقد كنت استثنيت في التعليق المشار إليه (ص٢٦٦- الطبعة الرابعة) من الصحة مسح الظهر الوارد في حديث عمر وكان ذلك سهواً مني أسأله تعالى أن يغفره لي، فقد تنبهت إلى أن له شاهداً حسناً من حديث أبي هريرة وهو مذكور في ((الشرح)) وآخر من حديث ابن عباس بسند ضعيف خرجته في ((السنة)) (٢٠٣) فاقتضى التنبيه. . (ن)

<<  <   >  >>