للانتقال للموقع القديم اضغط هنا

فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>
رقم الحديث:

إسرائيل عن فُضَيل بن عَمْرو عن سعيد بن جبير عن ابن عباس أو عن الفضل بن عباس أو [عن] أحدهما عن صاحبه، قال: قال النبي - صلى الله عليه وسلم -: "من أراد أن يحج فليتعجَّلْ، فإنه قد تَضِلَّ الضَّالَّهُ: ويمرض المريض وتكون الحاجَة".

١٨٣٤ - حدثنا وكيع حدثنا أبو إسرائيل العبسي عن فَضَيل بن عمرو عن سعيد بن جبير عن ابن عباس عن الفضل أو أحدهما عن الآخر قال: قال رسولِ الله - صلى الله عليه وسلم -: "مِن أراد الحج فليتعجَّل، فإنه قد يمرض المريض وتَضِلُّ الضالَّة وتعْرِض الحاجَةُ".

{حديث تَمَّام بن العباس بن عبد المطلب عن النبي (١) - صلى الله عليه وسلم}

١٨٣٥ - حدثنا إسماعيل بن عمر أبو المنذر قال حدثنا سفيان عن


= الفضل. والحديث رواه ابن ماجة ٢: ١٠٧ من طريق وكيع، وهو الإسناد الآتي بعد هذا، ورواه البيهقي في السنن الكبرى ٤: ٣٤٠ من طريقين عن إسماعيل "الكوفي" و"أبي إسرائيل الملائي" ظنهما رجلين، وإسماعيل هو أبو إسرائيل. وفى الباب حديث رواه أبو داود ٢: ٧٥ من طريق الحسن بن عمرو الفقيمي عن مهران أبي صفوان عن ابن عباس قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: "من أراد الحج فليتعجل" ورواه الحاكم ١: ٤٤٨ والبيهقى ٤: ٣٣٩ - ٣٤٠وسيأتي ١٩٧٣، ١٩٧٤. ومهران هذا: قال أبو زرعة: "لا أعرفه إلا في هذا الحديث" وذكره ابن حبان في الثقات، وترحمه البخاري في الكبير ٤/ ١/ ٤٢٨ فلم يذكر فيه جرحاً. الحسن بن عمرو الفقيمي: هو أخو فضيل بن عمرو، وهو ثقة حجة، وترجمه البخاري أيضاً ١/ ٢ /٢٩٦. كلمة [عن] زيادة من ك، وفى ح "أو إحداهما عن صاحبه"! وهو خطأ واضح. وانظر ٢٨٦٩، ٢٩٧٥.
(١٨٣٤) إسناده ضعيف، وهو مكرر ما قبله.
(١) هو تمام بن العباس بن عبد المطلب، ابن عم رسول الله. وكان أصغر ولد العباس، وبه تم له من الولد عشرة. وقد ولد في عهد النبي - صلى الله عليه وسلم - ورآه صغيراً، ولكن ليست له صحبة ولا رواية، ولذلك ذكره ابن حبان في ثقات التابعين، وقال: "حديثه عن النبي - صلى الله عليه وسلم - مرسل، وإنما رواه عن أبيه". انظر الإصابة ١: ١٩٤.
(١٨٣٥) إسناده ضعيف، لإرساله، كما أشرنا في ترجمة تمام آنفاً. سفيان: هو الثوري. أبو علي =

<<  <  ج: ص:  >  >>