للانتقال للموقع القديم اضغط هنا

فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>
رقم الحديث:

[من مسند عبد الله بن عمرو بن العاصي]

٧٠٣٨ - حدثنا يعقوب حدثنا أبي عن ابن إسحق حدثني أبو عبيْدة بن محمَّد بن عمَّار بن ياسر عن مقْسمٍ أبي القاسم مولى عبد الله بن الحرث. بن نوفل، قال: خرجتْ أنا وتَلِيد بن كلابٍ اللَّيْثى، حتى أتينا عبد الله بنِ عِمرِو بن العاصي، وهو يطوف بالبيت، معلقًا نعليه بيده، فقلنا له: هل حضرْت رسول الله -صلي الله عليه وسلم - حين يكلمه التّمِيميُّ يومَ حُنين؟ قال: نعم، أقْبَلَ رجل من بني تميم، يقال له: ذو الخُوَيْصِرة، فوقِف على رسول الله -صلي الله عليه وسلم - وهو يعطي الناس، قال: يا محمَّد، قد رأيت ماَ صنعت في هذا اليوم؟، فقال رسول الله -صلي الله عليه وسلم -: "أجَلْ، فكيفَ رأيتَ؟ "، قال: لَمْ أرَكَ عدلتَ! قال: فغضب رسول الله -صلي الله عليه وسلم -، ثم قال: "وَيْحَكَ، إن لم يَكنِ العدلُ عندي فعنْدَ من يكون؟ "، فقال عمر بن الخطاب: يا رسول الله، ألا تَقتلُهُ؟، قالَ: "لا، دَعُوه، فإنه سيكون له شيعة يَتَعَمَّقون في الدين، حتى يخرجوا منه، كما يخرج السَّهم من الرَّمِيَّة، يُنْظر في النَّصْل فلا يُوجد شيءٌ، ثمْ في القدْحِ فلا يُوجد شيء، ثم في الفوق فلا يوجد شيء، سَبَقَ الفَرْث والدَّم.

قال أبو عبد الرحمن [هو عبد الله بن أحمد]: أبوِ عبيدة هذا اسمه: محمَّد، ثقة، وأخوه سَلَمة بن محمَّد بن عَمَّار، لم يروِ عنه إلا عليّ بن


(٧٠٣٨) إسناده صحيح، مقسم أبو القاسم مولى عبد الله بن الحرث: هو الذي يقال له أيضاً "مقسم مولى ابن عباس، ولم يكن مولى له، وإنما عرف بلزومه إياه. وقد فصلنا القول في ترجمته! في الحديث (٧٨٧). أبو عبيدة بن محمَّد بن عمار بن ياسر: سبق توثيقه (١٦٥٢)، وقد وثقه هنا عبد الله بن أحمد، عقب هذا الحديث، وترجمه البخاري في الكنى (٤٤٩) فلم يذكر فيه جرحاً. وأشار إليه في ترجمة أخيه "سلمة بن محمَّد"، في الكبير (٢/ ٢ /٧٨)، قال: "أراه أخا أبي عبيدة". والحديث ذكره الهيثمي في مجمع الزوائد (٦: ٢٢٧ - ٢٢٨)، وقال: "رواه أحمد والطبراني باختصار، ورجال أحمد =

<<  <  ج: ص:  >  >>