للانتقال للموقع القديم اضغط هنا
<<  <  ص:  >  >>
مسار الصفحة الحالية:

[تصدير]

الحمد لله رب العالمين، المُنْزِل كتابه بلسان عربي مبين، والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين، المبعوث إلى الناطقين بجميع اللُّغين (١)، نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، ومن تبعه بإحسان إلى يوم الدين.

أما بعد: فقد أصدرتُ عام (١٣٩٣ هـ) كتابَا باسم الدخيل في اللغة العربية الحديثة ولهجاتها، ذكرت فيه نحو (٨٠٠) كلمة، والآن وقد مضى على إصداره نحو أربعين سنة أقدِّم للقراء الكرام هذا الكتاب المبني على سابقه باسم معجم الدخيل في اللغة العربية الحديثة ولهجاتها، وقد أودعته أكثر من (١٦٠٠) كلمة مما يرد في اللغة العربية الفصحى، وفي لهجات بعض أقطار المشرق العربي كالسعودية ومصر وبلاد الشام.

وفي الختام أسأل القارئ الكريم أن يوافيني بما قد يحضره مما فاتني من الدخيل في هذا الكتاب سواء أكان ذلك في اللغة العربية الفصحى أم في لهجة من اللهجات العربية، وذلك على عُلْواني (٢) [email protected] عسى أن أستدركه في الطبعات القادمة إن شاء الله.


(١) () تجمع اللغة على لُغات، ولُغَى، ولُغيِن كما تجمع البُرة على بُرات وبُرّى، وبُرين، علمًا بأن (لُغِن) في حالتي النصب والجر وأنه "لًغُون" في حالة الرفع.
(٢) () كنت قد اقترحت في كلمة لي نشرت في ملحق التراث قبل مدة أن نسمي عنوان البريد الشبكي (الإلكتروني) "عُلْوانًا"، فيقال: "هذا عنواني، وهذا عُلواني"، فاللام ترمز إلى "الإلكتروني"، والعُلوان" باللام لغة في "العنوان" بالنون. قال الجوهري في مادة "علن": "وعُلوانُ الكتاب: عنوانه. وقد علْونت الكتاب إذا عنونته" أهـ.

<<  <   >  >>