للانتقال للموقع القديم اضغط هنا

فصول الكتاب

<<  <  ص:  >  >>
رقم الحديث:

المبحث الثاني ما ورد في السبْق على الأقدام بعوض

١٣٢ - قال الإمام أحمد (١): ثنا جرير، عن يزيد بن أبي زياد، عن عبد الله بن الحارث قال: كان رسول الله -صلى الله عليه وسلم- يصف عبد الله، وعبيد الله، وكثيرًا، من بني العباس، ثم يقول: «من سبق إليَّ فله كذا وكذا» قال: فيستبقون إليه، فيقعون على ظهره وصدره، فيقبلهم، ويلتزمهم.

• رواة الحديث:

١ - جرير: هو ابن عبد الحميد بن قُرْط الضبيّ، أبو عبد الله الكوفي، نزيل الريّ وقاضيها، ثقة صحيح الكتاب، قال البيهقي: «نُسب في آخر عمره إلى سوء الحفظ»، وتعقبه ابن حجر، فقال: «ولم أر ذلك لغيره، بل احتج به الجماعة» (٢).

٢ - يزيد بن أبي زياد: القرشي الهاشمي، أبو عبد الله الكوفي، مولى عبد الله بن الحارث بن نوفل.

اختلف فيه، فقال البخاري: «صدوق إلا أنه تغير بأخرة»، وقال العجلي: «ثقة جائز الحديث، وكان بآخره يلقن»، وقال ابن حبان: «كان يزيد صدوقًا؛ إلا أنه لما كبر ساء حفظه، وتغير، فكان يتلقن ما لُقِّن، فوقع المناكير في حديثه من تلقين غيره إياه، وإجابته فيما ليس من حديثه؛ لسوء حفظه، فسماع من سمع منه قبل دخوله الكوفة في أول عمره سماعٌ صحيح، وسماع


(١) مسند أحمد ٣/ ٣٣٥ ح (١٨٣٦)، وفي فضائل الصحابة ٢/ ٩٦٤ ح (١٨٨٦).
(٢) السنن الكبرى للبيهقي ٤/ ٢٠٨، و ٦/ ٨٧، تهذيب الكمال ٤/ ٥٤٠، هدي الساري ص ٣٩٥، التقريب (٩١٦).

<<  <   >  >>