للانتقال للموقع القديم اضغط هنا

فصول الكتاب

<<  <  ص:  >  >>
رقم الحديث:

الأوجه الستة لكل منهما نقطٌ سودٌ من واحدة إلى ست (١).

وجاء في الموسوعة العربية الميسرة: «طاولة النرد: لعبة حظٍّ ومهارةٍ يلعبها شخصان على قطعتين من الخشب مستطيلتين، لما جوانب، ومشدودتي إحداهما إلى الأخرى بمفصلين بحيث يمكن قلب إحداهما على الأخرى، ويقسم كل طرف من أطراف هاتين القطعتين إلى ست خانات أو بيوت، ولكل لاعب خمس عشرة قطعة مستديرة تسمى أحجارًا يرتبها حسب نظام اللعبة، ويسيرها من مكان إلى آخر حسب الأرقام التي تظهر على النرد بعد إلقائه (٢).

[المطلب الثاني ما ورد في النرد]

١٧ - قال مسلم (٣): حدثني زهير بن حرب، حدثنا عبد الرحمن بن مهدي، عن سفيان، عن علقمة بن مرثد، عن سليمان بن بريدة، عن أبيه، أن النبي -صلى الله عليه وسلم- قال: «من لعب بالنردشير فكأنما صبغ يده في لحم خنزير ودمه».

• تخريج الحديث:

- أخرجه أبو داود (٤)، وابن ماجه من طريق سفيان به بنحوه (٥).

• غريب الحديث:

- قوله: «فكأنما صبغ يده في لحم خنزير ودمه»: هذا تشبيه يفيد التحريم، وقد اختلف في وجه التحريم في ذلك على أقوال ثلاثة:

الأول: أن التلوث بالنجاسات من المحرمات، فكذلك اللعب بالنرد.

الثاني: أي: صبغ يده في لحم الخنزير ودمه في حال أكله منهما، وهو تشبيه لتحريمه بتحريم أكلهما.


(١) المعجم الوسيط ١/ ٤٠٤.
(٢) الموسوعة العربية الميسرة ص ١١٤٨.
(٣) صحيح مسلم ح (٢٢٦٠).
(٤) سنن أبي داود ح (٤٩٣٩).
(٥) سنن ابن ماجه ح (٣٧٦٣).

<<  <   >  >>