للانتقال للموقع القديم اضغط هنا

فصول الكتاب

<<  <  ص:  >  >>
رقم الحديث:

[المبحث الثاني ما ورد في المصارعة بغير عوض]

١٤٠ - قال ابن سعد (١): أخبرنا علي بن محمد، عن حماد بن سلمة، عن عمار بن أبي عمار، عن ابن عباس قال: اتحد (٢) الحسن والحسين عند رسول الله -صلى الله عليه وسلم- ، فجعل يقول: «هِيْ يا حسن، خذ يا حسن»، فقالت عائشة: تعين الكبير؟ قال: «إن جبريل يقول: خذ يا حسين».

• رواة الحديث:

١ - علي بن محمد: هو أبو الحسن علي بن محمد بن عبد الله بن أبي سيف المدائني الأخباري، قال ابن معين: «ثقةٌ ثقةٌ ثقةٌ»، وقال ابن عدي: «ليس بالقوي في الحديث»، وقال الخطيب البغدادي: «كان صدوقًا»، وقال الذهبي: «كان عجبًا في معرفة السير والمغازي والأنساب وأيام العرب، مصدقًا فيما ينقله، عالي الإسناد».

قلت: الأقرب أنه ثقةٌ، فتوكيد التوثيق ثلاثًا نادرٌ عند ابن معين، وهي من أعالي رُتَب التعديل.


(١) الطبقات الكبرى ٦/ ٣٧٠ مكتبة الخانجي بالقاهرة، ط ١، ١٤٢١ هـ، وهو من الأحاديث التي سقطت في طبعة دار صادر.
(٢) ورد في الطبقات: (اتخذ) ويغلب على الظن أنه خطأٌ مطبعي، فقد أورد الحديثَ الذهبيُّ في السير ٣/ ٢٦٦ بلفظ: (اتحد) وهذا أقرب؛ إذ يكون معناه: أن الحسن والحسين انضم بعضهما إلى بعض أثناء المصارعة، حتى صارا شيئًا واحدًا. ينظر: المعجم الوسيط ٢/ ٩٥٥.

<<  <   >  >>