للانتقال للموقع القديم اضغط هنا

فصول الكتاب

<<  <  ص:  >  >>
رقم الحديث:

والسبابة، أو على ظاهر الوسطى وباطن الإبهام» (١).

[المطلب الثاني ما ورد في اللعب بالخذف]

١١ - قال البخاري (٢): حدثنا يوسف بن راشد، حدثنا وكيع، ويزيد عن هارون، واللفظ ليزيد، عن كهمس بن الحسن، عن عبد الله بن بريدة، عن عبد الله بن مغفل، أنه رأى رجلًا يخذف، فقال له: لا تخذف؛ فإن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- نهى عن الخذف، أو كان يكره الخذف، وقال: «إنه لا يصاد به صيدٌ، ولا يُنكأُ به عدوٌّ، ولكنها قد تكسر السن، وتفقأ العين»، ثم رآه بعد ذلك يخذف، فقال له: أحدثك عن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- أنه نهى عن الخذف، أو كره الخذف وأنت تخذف، لا أكلمك كذا وكذا.

• تخريج الحديث:

- أخرجه البخاري في موضع بنحوه (٣)، وفي موضع مختصرًا (٤)، ومسلم (٥)، وأبو داود (٦)، وابن ماجه (٧)، كلهم من حديث عبد الله بن مغفل بنحوه.

- وأخرجه الطبراني (٨) من طريق الحسن بن دينار، عن معاوية بن قرة، أو حميد بن هلال، عن عمران بن حصين، أو عبد الله بن مغفل به مختصرًا بدون ذكر القصة.

• الحكم على الطريق الأخرى:

الطريق الأخرى خطأٌ، ففيها الحسن بن دينار، قال ابن عدي: «أجمع


(١) فتح الباري ٩/ ٦٠٧.
(٢) صحيح البخاري ح (٥٤٧٩).
(٣) صحيح البخاري ح (٦٢٢٠).
(٤) صحيح البخاري ح (٤٨٤١).
(٥) صحيح مسلم ح (١٩٥٤).
(٦) سنن أبي داود ح (٥٢٧٠).
(٧) سنن ابن ماجه ح (٣٢٢٦) وح (٣٢٢٧).
(٨) المعجم الكبير ١٨/ ٢٢٧ ح (٥٦٦).

<<  <   >  >>