للانتقال للموقع القديم اضغط هنا

فصول الكتاب

<<  <  ص:  >  >>
رقم الحديث:

[المبحث السادس اللعب بالخذف]

وفيه مطلبان:

المطلب الأول: تعريف الخذف.

المطلب الثاني: ما ورد في اللعب بالخذف.

[المطلب الأول تعريف الخذف]

الخذف: قال ابن منظور: «الخَذْفُ رَمْيُكَ بِحَصَاةٍ، أو نواةٍ تأخذها بين سبَّابَتَيْكَ، أو تجعل مِخْذَفَةً من خَشبٍ ترمي بها بين الإبهام والسبابة، خَذَفَ بالشيء يَخْذِفُ خَذْفًا: رَمى، وخصَّ بعضهم بعض الحصى، والمِخْذَفَةُ: المِقْلَاعُ (١)» (٢).

وقال ابن حجر: «أي: يرمي بحصاة أو نواة بين سبابتيه، أو بين الإبهام


(١) المقلاع هو: شريطٌ من الجلد، مربوطٌ بكل طرفٍ من أطرافه حبل وتريٌّ، ويوضع على الشريط قطعة من الحجر، أو غيرها من الأشياء، ويمسك الشخص القائم بتشغيله بالحبلين معًا، وبعد ذلك يقوم المشغل بتدوير المقلاع فوق رأسه، ثم يطلق أحد طرفي الحبل من أجل قذف الحجر بشدة. ينظر: الموسوعة العربية العالمية ٢٣/ ٥٧٦ - ٥٧٧.
(٢) لسان العرب ٢/ ١١١٧.

<<  <   >  >>