للانتقال للموقع القديم اضغط هنا
<<  <   >  >>

[دم التخيير والتعديل]

قال الإمام العمريطي:

ثالثها مخيَّرٌ معدلَ ... بقطعِ نَبْتٍ أو بصيدٍ يُقْتَلُ

فإنْ يكن للصيد مِثْلٌ في النَّعَمْ ... فلْيذبحِ المثلَ ابتداءً في الحرمْ

أو يشتري لأهل ذلك الحرمْ ... حبّاً بقَدْر ماله من القِيَمْ

أو يعدلُ الأمداد منه صَوْمَا ... يصومه عن كلِّ مدٍّ يوما

وخيّروا في الصوم والإطعام في ... إتلاف صيدٍ حيث مثلهُ نُفِيْ

الدم الثالث يسمونه مخيّراً معدّلاً:

هذا النوع من الدماء يقع على أمرين اثنين:

الأول: نباتات الحرم وأشجاره وحشيشه الرطب الذي ليس مملوكاً لأحد، وليس مما يستنبته الناس.

الثاني: صيد مأكول بري وحشي، أو صيد ما أحدُ أصليه ذلك.

والصيد ضربان: الضرب الأول هو الذي نطلق عليه اسم المثليّ، وهو الذي له مِثْلٌ من النَّعَمِ يشبهه في الخلقة والصورة تقريباً (١). والنَّعَمُ كما تعلم هي الإبل والبقر والغنم.


(١) ولا يشترط التطابق بينهما وإلَّا فأين النعامة من البدنة.

<<  <   >  >>