للانتقال للموقع القديم اضغط هنا
<<  <   >  >>
مسار الصفحة الحالية:

[أركان الحج]

قال الإمام العمريطي:

(أركانه الإحرام والوقوف معْ ... حلق وسعي والطواف إذْ رجعْ)

(وكلها غير الوقوف تعتبرْ ... أركان كلِّ عمرة بها اعتمر)

الركن الأول من أركان الحج هو الإحرام بأن ينوي الدخول في الحج لخبر البخاري: إنما الأعمال بالنيات، وهو العزم على الدخول في الحج أو العمرة، أوكليهما، أو بإطلاق النسك دون تعيين أحد الأنواع الثلاثة، والتعيين أفضل (١). ولو نوى حجتين أو نصف حجة انعقد حجة واحدة، وكذا نقول في إحرامه بالعمرة. كل ذلك قياساً على الطلاق في مسألة النصف، ومثله ما لو نوى بتيمم فريضتين لا يستبيح به إلّا فريضة واحدة (٢).

والمحرم ينوي ويلبي، فإن لبى بلانية لم ينعقد إحرامه، وإن نوى ولم يلبِّ انعقد على الصحيح (٣).

الركن الثاني الوقوف بعرفة (٤): ويبدأ الوقوف من زوال شمس اليوم


(١) مغني المحتاج للعلامة الشربيني جـ ١ صـ ٢٧٦ - ٢٧٧.
(٢) نفس المرجع والجزء صـ ٢٧٦.
(٣) نفس المرجع والجزء صـ ٤٧٨.
(٤) عرفة أو عرفات يقال إنها سمت بذلك لتعارف آدم وحواء فيها؛ أو لأن جبريل - عليه السلام - عرّف فيها إبراهيم - عليه السلام - المناسك؛ أو لأن الناس يعترفون فيها بذنوبهم، وهي مشعر خارج حدود الحرم المكي تقع إلى الجنوب الشرقي منه على بعد ٢٢ كم من طريق شارع المسجد الحرام. إجماليُّ مساحتها ١٠.٤ كم ٢. وفي أرض عرفة جبل الرحمة ويسمى النابت؛ لأنه مالنبتة في الأرض السهل، وبأسفل هذا الجبل مسجد الصخرات على يمين الصاعد إليه =

<<  <   >  >>