للانتقال للموقع القديم اضغط هنا
<<  <  ص:  >  >>

[أبرز المستحبات في الحج]

قال الإمام العمريطي:

ويستحبُّ أن يلبّيَ الفتى ... وأن يطوف للقدوم إذْ أتى)

(وأن يكون مفرداً لما ذكرْ ... بأنْ يحج ثم بعد يعتمرْ)

(وركعتان للطواف أُكّدا ... كذا البياض والإزار والرِّدا)

بدأ العلامة العمريطي في هذه الأبيات بسرد سنن الحج وهي كثيرة:

وبدأ بالتلبية التي يستحب الإتيان بها، والإكثار منها، ويتأكد ذلك عند تغاير الأحوال من ركوب ونزول أو صعود وهبوط أو وقوف، أو اختلاط رفقة، أو إقبال ليل أو نهار، أو فراغ صلاة وما إلى ذلك.

وأَوْلاها ما كان عند الإحرام.

وتكره في المواضع النجسة، وبالفم النجس كغيرها من الأذكار.

وإذا رأى المحرم (١) شيئاً يعجبه أو يكره ندب له أن يقول: لبيك إن العيش عيش الآخرة (٢).

وفي هذا يقول بعضهم:


(١) أما إذا كان حلالاً أي غير محرم فيذكر ذلك من غير لفظة لبيك.
(٢) أي إن الحياة الهنيئة الدائمة حياة الدار الآخرة.

<<  <   >  >>