للانتقال للموقع القديم اضغط هنا

فصول الكتاب

<<  <   >  >>

وأيمُ الله! لقد تركتكم على مثل البيضاء، ليلها ونهارها سواء» (١).

وعن أبي ذر - رضي الله عنه - قال: «لقد تركنا رسول الله صلى الله عليه وسلم وما يحركُ طائرٌ جناحيه في السماء إلا ذكرنا منه علماً».

رواه أحمد، والطبراني وزاد:

فقال النبي صلى الله عليه وسلم: «ما بقي شيءٌ يقرب من الجنة ويباعد من النار إلا وقد بُيِّنَ لكم» (٢).

* * *

وأما أقول الصحابة، والتابعين، والعلماء في الحث على السنَّة فكثيرةٌ جداً؛ منها:


(١) إسناده حسن.
(٢) قال الهيثمي بعد ما ذكر هذا السياق: ورجال الطبراني رجال الصحيح غير محمد بن عبد الله بن يزيد المقري، وهو ثقة، وفي إسناد أحمد من لم يسم، اهـ. انظر المسند ٥/ ١٥٣.
وقد روى الطبراني - أيضاً - الموقوف منه، عن أبي الدرداء، وقال الهيثمي (٨/ ٢٦٤): ورجاله رجال الصحيح.
وقد أخرج الإمام مسلم في صحيحه (٣/ ١٤٧٣) عن عبد الله بن عمرو بن العاص أن النبي صلى الله عليه وسلم قال:

(إنه لم يكن نبي قبلي إلا كان حقاً عليه أن يدل أمته على خير ما يعلمه لهم، وينذرهم شر ما يعلمه لهم).

<<  <   >  >>