للانتقال للموقع القديم اضغط هنا

فصول الكتاب

<<  <  ص:  >  >>

فقالت: يا رسول الله، ادعُ الله أن يُدْخِلَني الجنة، فقال: «يا أم فلان، إن الجنة لا تدخلها عجوز». قال الحسن: فَوَلَّتْ تبكي، فقال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: «أخبروها أنها لا تدخلها وهي عجوز، إن الله تعالى يقول: {إِنَّا أَنْشَأْنَاهُنَّ إِنْشَاءً (٣٥) فَجَعَلْنَاهُنَّ أَبْكَارًا (٣٦) عُرُبًا أَتْرَابًا} [الواقعة: ٣٥ - ٣٧].

ثالثًا: عن أنس بن مالك - رضي الله عنه - أن رجلًا من أهل البادية كان اسمه زاهرَ- أو حرامَ بن حجال- وكان يهدي للنبي - صلى الله عليه وسلم - الهديَّةَ من البادية، فَيُجَهِّزْه رسول الله - صلى الله عليه وسلم - إذا أراد أن يخرج، فقال

<<  <   >  >>