للانتقال للموقع القديم اضغط هنا

فصول الكتاب

<<  <   >  >>

الفصل الرابع

في وجوه الإعجاز في القرآن الكريم

كثرة وجوه الإعجاز في القرآن الكريم:

لو سألنا: ما هو وجه الإعجاز في القرآن الكريم؟ نقول الذي تحقق عندنا أن وجوه الإعجاز في القرآن كثيرة.

[إعجاز الأسلوب:]

منها الأسلوب المعجز البديع، ولقد كانت للعرب عدة ميادين يركضون فيها جواد بلاغتهم وبيانهم، ويتسابقون فيها مع أقرانهم وهي القصائد، والخطب، والرسائل والمحاورات، ولم يكونوا يعرفون غير أساليب هذه الأصناف الأربعة، ولا كانت عندهم قدرة على إبداع غيرها من الأساليب، فكان إبداع أسلوب جديد يختلف عن أساليبهم على لسان نبي أمي - عليه أفضل الصلاة والسلام - إعجازا قائما برأسه.

إعجاز الإخبار عن الكتب السابقة:

وكان من هذه الوجوه إخبار القرآن الكريم عن القصص الماضية وأحكام الشرائع السابقة على وجه يصدق الكتب السابقة ويهيمن عليها من دون أخذ عنها وتعلم منها.

<<  <   >  >>