للانتقال للموقع القديم اضغط هنا

فصول الكتاب

<<  <   >  >>

أن القيد اتفاق وليس احترازياً، أو تخصيصاً للعموم.

- أو بيان الفارق بين المنصوص والمقيس عليه ظاهراً.

- أو إزالة عادة من العادات الجاهلية.

- أو رفع شريعة من الشرائع السابقة.

[سعة مجال النسخ عند المتقدمين:]

وهكذا اتسع باب النسخ عندهم وتوسعوا في موضوعه، وكان للعقل فيه مجال فسيح، وللاختلاف فيه مكان واسع. ولذلك بلغت الآيات المنسوخة إلى خمسمائة آية، بل إذا حققت النظر تجدها غير محصورة بعدد.

معنى النسخ عن المتأخرين:

أما المنسوخ حسب اصطلاح المتأحرين الأصولين فإنه لا يتجاوز العدد القليل، لا سيما حسب وجهة النظر التي اخترناها.

موقف السيوطي في الإتقان:

وقد ذكر الشيخ جلال الديد السيوطي في كتابه "الإتقان"

- بعد إيراده لما روى عن العلماء في هذا الباب ببسط وتفصيل حسبما يليق بالموضوع - الآيات المنسوخة حسب رأي

<<  <   >  >>