للانتقال للموقع القديم اضغط هنا

فصول الكتاب

<<  <   >  >>

- {مِنْ أَجْلِ ذَلِكَ كَتَبْنَا عَلَى بَنِي إِسْرَائِيلَ} . المعنى: على قياس حال ابن آدم كتبنا أو على مثال حال ابن آدم، فأبدل عنه {مِنْ أَجْلِ ذَلِكَ} لأن القياس لا يكون إلا بملاحظة العلة، فكأن القياس نوع من التعليل.

- {أَرَأَيْتَ} هو في الأصل استفهام من الرؤية، ولكن نقل هنا إلى معنى التنبيه أو شد الانتباه إلى الكلام التالي مثل ما يقال: ترى شيئاً؟ تسمع شيئاً!.

[التقديم والتأخير:]

من الأشياء التي تسبب الصعوبة في فهو الكلام التقديم والتأخير كما هو في هذا البيت المشهور:

بثينة شأنها سلبت فؤادي. . . بلا جرم أتيت به سلاماً

والتعليم بالبعيد:

وهو أيضا مما يسبب الصعوبة في الكلام ومن الأمثلة التي تتعلق بهذا القبيل.

- {إِلَّا آلَ لُوطٍ إِنَّا لَمُنَجُّوهُمْ أَجْمَعِينَ (٥٩) إِلَّا امْرَأَتَهُ} . أدخل الاستثناء على الاستثناء فصعب.

<<  <   >  >>