للانتقال للموقع القديم اضغط هنا

فصول الكتاب

رقم الحديث:

باب من قال: من إضاعة العلم أن يُحدِّثه غيرَ أهله (١)

١٧١٦ - أخبرنا أبو علي الرُّوْذْباري، أخبرنا أبو بكر بن داسَهْ، حدثنا أبو داود (٢)، حدثنا محمد بن يحيى بن فارس، حدثنا سعيد بن محمد، حدثنا أبو تُمَيلة، حدثني أبو جعفر النحْوي: عبد الله بن ثابت، حدثني صخر بن عبد الله بن بريدة، عن أبيه، عن جده قال: سمعت رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يقول: "إن من البيان سِحرًا، وإن من العلم جهلًا، وإن من الشعر حُكْمًا، وإن من القول عيالًا".

فقال صَعْصَعة بن صُوْحان: صدق نبي الله - صلى الله عليه وسلم -، أما قوله: "إن من البيان سحرًا": فالرجل يكون عليه الحق، وهو ألحنُ بالحجج من صاحب الحق، فيسحر القوم ببيانه فيذهب بالحق، وأما قوله: "من العلم جهلًا": فتكلُّف العالم إلى علمه ما لا يعلمه فَيُجهِّله ذلك، وأما قوله: "من الشعر حكمًا": فهي هذه المواعظ والأمثال التي يتعظ الناس بها، وأما قوله: "من القول عيالًا": فعرضُك كلامَك وحديثَك على من ليس من شأنه ولا يريده.


(١) "أن يحدِّثه": على حاشية ب من نسخة م: يحدث به.
(٢) في "سننه" (٤٩٧٣)، وينظر كلام الخطابي في "معالم السنن" ٤: ١٣٧ - ١٣٨ على الجملة الأخيرة.