للانتقال للموقع القديم اضغط هنا

فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

سورة التحريم ١:

بسم الله الرحمن الرحيم

قرأ: "وَقُودُهَا٢" - بضم الواو - مجاهد والحسن وطلحة وعيسى الهمداني.

قال أبو الفتح: هذا على حذف المضاف، أي: ذو وقودها يعنى ما تطعمه النار من الوقود وقد مضى ذكره٣، وتفسير ما فيه.

ومن ذلك قراءة سهل بن شعيب: "وَبِأَيْمَانِهِم٤"، مكسورة الهمزة.

قال أبو الفتح: قد تقدم القول على ذلك٥، وأنه معطوف عل الظرف، على أن الظرف حال.

ومن ذلك قراءة أبي رجاء: "وَكُتُبِهِ وَكَانَت٦"، ساكنة التاء، واختلف عنه.

وقرأ "وكتابه".

قال أبو الفتح قال أبو حاتم: كتبه أجمع من كتابه، وكل صواب. وعلى كل حال ففيه وضع المضاف موضع الجنس، وقد تقدم تفسيره.


١ المتحرم: مصدر ميمي من تحرم منه، بمعنى تمنع وتحمي، فالكلمة بمعنى التحريم. والمتحرم اسم آخر للسورة، كما في بصائر ذوي التمييز: ١: ٤٧١.
٢ سورة التحريم: ٦.
٣ انظر الصفحة: ٦٣ من الجزء الأول.
٤ سورة التحريم: ٨.
٥ انظر الصفحة ٣١١ من هذا الجزء.
٦ سورة التحريم: ١٢.

<<  <  ج: ص:  >  >>