للانتقال للموقع القديم اضغط هنا

فصول الكتاب

<<  <  ص:  >  >>

موجود في ثنايا بعض تلك الكتب، وإن كثيرًا من المتأخرين من يعزوا لتلك المصنفات التي قال مصنفوها بـ "القول بالصَّرْفة "، ولاسيما فيما له تعلقه بموضوع الصَّرْفة ككتب الإعجاز، وما كُتِب كذلك في علم البلاغة لتعلقه بنفس الموضوع.

ومن أبرز ما صُنِفَ في ذلك في حدود بحثنا الضيق ما يلي:

[أ- دراسات الرافضة]

١ - كتاب: "أوائل المقالات" للشيخ المفيد، وهو أبوعبد الله، محمد بن محمد بن النعمان، البغدادي العكبري، رئيس المذهب الشيعي الإمامي في وقته: (ت: ٣٣٨ هـ).

٢ - كتاب: "الموضح من جهة إعجاز القرآن"، لعلي بن الحسين المعروف بالشريف المرتضى (على بن الحسين بن موسى بن محمد) (ت: ٣٥٥ هـ) نقله عنه الطوسي (نصير الدين محمد بن محمد بن الحسن) (ت: ٣٨٥: هـ)، وقد صرح بذلك السبحاني في "الإلهيات".

٣ - شرح كتاب: "جمل العلم والعمل" للطوسي: نصر الدين محمد بن محمد بن الحسن (ت: ٣٨٥ هـ)، وأصل الكتاب للشريف المرتضى، والشرح للطوسي، ولكن المرتضى تراجع عن القول بالصرفة صراحة في كتاب (الاقتصاد).

٤ - كتاب: "سر الفصاحة"، لابن سنان الخفاجي (ت: ٤٦٦ هـ) عبد الله بن محمد بن سعيد الخفاجي الشاعر الأديب الشيعي في كتابه الشهير، وكتابه يُعد من الكتب المعدودة في البلاغة، وقد ألفه على طريقة الأدباء.

٥ - حقيقة القول بالصَّرْفة في الإعجاز القرآني، محمد هادي معرفة (من معاصري الرافضة)، وهو محمد هادي بن علي بن الميرزا محمد علي معرفة (١٩٣٠ م- كربلاء-٢٠٠٦ م- قم)، مؤسّسة النّشر الإسلامي، التّابعة لجماعة المدرّسين بقم، ط ٦، ١٤٢٨ هـ.

[ب- دراسات عامة لعموم الباحثين المعاصرين]

١ - الصَّرْفة دلالتها لدى القائلين بها وردود المعارضين لها د. سامي عطا الجيتاوي- منشور عن دنيا الوطن، بتاريخ: ١٧/ ٥/ ٢٠٠٨ م.

٢ - القول بالصَّرْفة في إعجاز القرآن الكريم، إبراهيم بن منصور التركي، بحث منشور على الشبكة بصيغة: (بي دي إف) (د. ت) ..

٣ - المتهمون بالصَّرْفة (دراسة تحليلية نقدية) محسن الخالدي، قسم أصول الدين، كلية الشريعة، جامعة النجاح الوطنية،، نابلس، فلسطين.، ٢٢/ ٣/ ٢٠١٠ م.

٤ - الصَّرْفة "معانيها والقائلون بها: دراسة استقرائية نقدية"، د. عبد الله بن سالم بن حمد الهنائي، قسم العلوم الإسلامية - كلية التربية - جامعة السلطان قابوس - سلطنة

<<  <   >  >>