للانتقال للموقع القديم اضغط هنا

فصول الكتاب

<<  <  ص:  >  >>

المطلب الأول

تعريف الكفارة

[تعريف الكفارة في اللغة]

الكَفَّارة لغة: مشتقة من كَفَّرَ بمعنى غطى وستر, ومن هنا سمي الكُفْرُ كفراً لأنه يغطي الإيمان. والكُفْرُ أيضاً: جحود النعمة، وهو ضد الشكر.

والكَفْرُ بالفتح التغطية. وقد كَفَرْتُ الشيء أَكْفِرُهُ بالكسر كفراً أي سترته. والكافِرُ: الليل المظلمُ، لأنه سَتَر كل شيء بظلمته. والكافِرُ: الزارع؛ لأنه يغطى البذر بالتراب ومنه قوله تعالى: {يُعْجِبُ الزُّرَّاعَ لِيَغِيظَ بِهِمُ الْكُفَّارَ} [الفتح: ٢٩]. والكَفَّارة: ما كُفِّرَ به من صدقة أو صوم أو نحو ذلك؛ قال بعضهم: كأنه غُطِّى عليه بالكفَّارة (١).

تعريف الكفارة شرعاً:

عرفها الكاساني بقوله: "الكفارة في عرف الشرع اسم للواجب" (٢). أي ما أوجبه الله تعالى على من أتى شيئاً منهياً عنه, أو قصر في مأمور به.

وفي المجموع: "وأما الكفارة: فأصلها من الكَفْرِ بفتح الكاف وهو الستر؛ لأنها تستر الذنب وتُذهبه, ثم استُعمِلت الكفارة فيما وجد فيه صورة مخالفة أو انتهاك وإن لم يكن فيه إثم, كالقاتل خطأ وغيره" (٣).


(١) مقاييس اللغة (٥/ ١٩١)، لسان العرب (٥/ ١٤٤)
(٢) بدائع الصنائع (٥/ ٩٥).
(٣) المجموع شرح المهذب (٦/ ٣٣٣).

<<  <   >  >>