للانتقال للموقع القديم اضغط هنا
<<  <  ص:  >  >>

[التلمود - المشنا - الجمارة - الهلكا - الهجدة]

ولفظ التلمود يعني التعليم أو الشريعة الشفوية، ولم يكن الأمورائم "الشراح"، يطلقون هذا اللفظ إلا على المشنا. أما الآن فأصبح التلمود يعني المشنا والجمارة معا، والمشنا أي المتن في التلمود البابلي هي بعينها مشنا التلمود الفلسطيني ولا يختلف التلمودان إلا في الجمارة أو الشروح، فهي في التلمود البابلي أربعة أمثالها في التلمود الفلسطيني (١).

ولغة الجمارة البابلية ولغة الجمارة الفلسطينية هي اللغة الآرامية. أما لغة المشنا بالإيجاز. فهي تعبر عن القانون الواحد بقليل من السطور، أما الجمارتان البابلية والفلسطينية فتبسطان عن قصد وتعمد. وتذكران بإسهاب مختلف آراء كبار الأحبار عن نصوص المشنا وتضيفان الظروف التي قد تتطلب تعديل القانون، وتضيفان كثيراً من الإيضاحات. ومعظم


(١) أشتمل التلمود البابلي على ٢٩٤٧ ورقة من القطع الكبير، وتنقسم المشنا إلى ستة سدريمات Sedarim " ست فصائل" وينقسم كل سدريم إلى عدد من المسكتات Masechtoth " المقالات" يبلغ مجموعها ثلاثا وستين مسكتة إلى عدد من البرقيمات Perakim " الفصول" وكل برقيم إلى مشنيوتات Mishnayoth " تعاليم" وتشتمل الطبعات الحديثة من التلمود عادة على شروح راشي rashi (١٠٤٠ - ١١٠٥) وهذه تظهر على الهامش الداخلي لصفحات المتن وتوسافوتات Tosaphoths " إضافات" وهي مناقشات في التلمود للأحبار الفرنسين والألمان من رجال القرنين الثانى عشر والثالث عشر وهذه تظهر على الهامش الخارجي لصفحات المتن.
وتضيف عدة طبعات إلى هذه وتلك توسفتات tosefta " تكملات" وهي بقايا من الشريعة الشفوية التي تخلوا منها مشنا يهوذا هنسيا jehuda Hanasi وأيضا إضافات من المدرش Medrash " التفسير" وهي خطب ألقاها التنائم tannaim أو الأمورائم Amoraim ولكنها جمعت ودونت خلال الفترة المحصورة بين القرنين الرابع والثاني عشر تشرح في أسلوب شعبي سهل كتبا مختلفة من الكتب العبرية المقدسة.
Reference to the Mishna Will be by tractate. chapter. and
Section، to the Babylonian Gemara by tractate and folio sheet.

<<  <   >  >>