للانتقال للموقع القديم اضغط هنا
<<  <  ج: ص:  >  >>
مسار الصفحة الحالية:

[كتاب الحج]

هذا (كتاب) يذكر فيه جملة من أحكام مناسك الحج. جمع منسك، بفتح

السين وكسرها. وهو التعبد. يقال: تنسك تعبّد.

وقال صاحب " المُطّلع ": المناسك مواضع متعبدات الحج. فالمناسك

إذاً: التعبدات كلها. وقد غلب إطلاقها على متعبدات الحج؛ لما يتضمنه من الذبائح المتقرب بها؛ لأن المنسك مأخوذ في الأصل من النسيكة وهي الذبيحة المتقرب بها؛ لما في ذلك من موافقة الفرع الأصل (١).

ثم (الحج) بفتح الحاء لا بكسرها في الأشهر وعكسه شهر الحجة (فرضُ

كفاية كل عام).

فُرض سنة تسع من الهجرة في قول الأكثر، وقيل: سنة عشر، وقيل:

ست، وقيل: خمس.

والأصل في كونه فريضة؛ قوله سبحانه وتعالى: {وَلِلّهِ عَلَى النَّاسِ حِجُّ الْبَيْتِ مَنِ اسْتَطَاعَ إِلَيْهِ سَبِيلاً} [آل عمران: ٩٧].

وهو لغة: القصد إلى من يعظمه.

وقيل: كثرة القصد إليه.

(وهو) شرعاً: (قصد مكة لعمل مخصوص في زمن مخصوص). وسيأتي بيان ذلك إن شاء الله تعالى.

(والعمرة) لغة: الزيارة، يقال: اعتمره (٢) إذا زاره.

وقيل: القصد.


(١) في أ: الأصلي. .
(٢) في ب: أعمره.

<<  <  ج: ص:  >  >>