للانتقال للموقع القديم اضغط هنا

فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

بالهامش رمز لها بكلمة (صح) مما يدل على أن هذه النسخة قوبلت.

ولم أتخذ هذه النسخة أصلاً رغم ما فيها من مميزات ليست موجودة في النسخة الأولى، فهي مكتوبة في حياة المؤلف، وكاتبها هو مستملي المؤلف وكاتب نسخة المؤلف الأصلية.

والسبب في ذلك هو وجود الخرم والسقط فيها في مواضع عديدة كما هو ظاهر جداً في التعليقات التي في الحواشي، والذي ظهر لي أن غالب ما فيها من سقط هو عبارة عن إضافات أضافها المؤلف بعد كتابة هذه النسخة بدليل أن غالب السقط الذي فيها لا علاقة له بما بعده ولا ما قبله، وغالبه عبارة عن ضبط كلمات وأسماء وأماكن ونحو ذلك، بل جاء في بعض المواضع ما يدل على أن المؤلف أضاف بعض الإضافات بعد كتابة هذه النسخة. انظر على سبيل المثال آخر فقرة ٥٩، وفقرة ٦٦.

ولا غرابة أن يضيف المؤلف بعد كتابة هذه النسخة، فقد كتبت قبل موته بخمس وعشرين سنة.

وقد رمزت لهذه النسخة بحرف (ب).

[النسخة الثالثة]

وهي نسخة مصورة (ميكروفلم) في مكتبة الشيخ صبحي السامرائي، وهي مصورة عن النسخة المحفوظة في المتحف البريطاني.

وقد حصل على هذه النسخة زميلي الأخ الفاضل إبراهيم الريس الذي يقوم بتحقيق القسم الثاني من الكتاب عن طريق الشيخ صبحي السامرائي حيث تفضل مشكوراً بإعارته الفلم، فأخذه وصور منه صورتين أعطاني واحدة منهما جزاه الله خيراً.

وعدد صفحات هذه النسخة ٤٤٢، أي: ٢٢١ لوحاً وفي الصفحة ١٩ سطراً.

أما تاريخ نسخها وكاتبها فقد جاء في آخرها ما نصه: "وكان الفراغ من هذه النسخة المباركة في ليلة يسفر صباحها يوم الإثنين رابع عشر في جمادى الأولي من سنة سبع وتسعمائة، أحسن الله تقضيها في خير وعافية، وذلك على

<<  <  ج: ص:  >  >>