للانتقال للموقع القديم اضغط هنا

فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

بسم الله الرحمن الرحيم

[المقدمة]

إن الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا، من يهده الله فلا مضل له، ومن يضلل فلا هادي له، وأشهد أن لا إله إلاّ الله وحده لا شريك له، وأشهد أن محمداً عبده ورسوله.

(يَا أيُّها الَّذينَ آمَنُوا اتقُوا الله حَقَّ تُقَاتِهِ ولا تَمُوتُن إلاَّ وأَنتُم مُسْلِمُون) (١).

(يَا أيُّها النَّاسُ اتَّقُوا رَبكُمُ الَّذي خَلَقَكُم مِن نَفْس واحِدَةِ وَخَلَقَ مِنْها زَوْجَها وَبَث مِنْهُمَا رِجَالاً كَثيراً ونِسَاءً، واتَّقُوا الله الَّذي تَسَاءَلُونَ بهِ وَالأَرْحَامَ إنَّ الله كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيباً) (٢).

(يا أَيُّها الَّذِينَ آمَنُوا اتَقُوا الله وقُولُوا قَوْلاً سَديداً، يُصْلحْ لَكُمْ أَعْمَالَكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبكُمْ، وَمَن يُطعِ الله وَرَسُولَهُ فَقَدْ فَازَ فَوْزاً عَظيماً) (٣).

أما بعد (٤):


(١) سورة آل عمران، آية: ١٠٢.
(٢) سورة النساء، آية: ١.
(٣) سورة الأحزاب، آية: ٧٠ - ٧١.
(٤) هذه خطبة الحاجة التي كان رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يعلمها أصحابه أخرج حديثها: أبو داود ٦ - النكاح، ٣٣ - باب في خطبة النكاح، ٢/ ٥٩١ ح ٢١١٨.
والترمذي ٩ - النكاح، ١٧ - باب ما جاء في خطبة النكاح ٣/ ٤١٣ ح ١١٠٥.
والنسائي، الجمعة، باب كيف الخطبة ٣/ ١٠٥.
وابن ماجه ٩ - النكاح ١٩ - باب خطبة النكاح ١/ ٦٠٩ ح ١٨٩٢.
وأحمد في المسند ١/ ٣٩٢، ٣٩٣، ٤٣٢ وغيرهم.
وانظر في ذلك/ رسالة خطبة الحاجة للشيخ ناصر الدين الألباني.

<<  <  ج: ص:  >  >>