للانتقال للموقع القديم اضغط هنا

فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

وكتب الشروح، وأطال في ذلك.

وكذا مما وقع للحافظ المنذري من الأوهام -كما أوضح المؤلف- ما قَلَّد فيه ابن الأثير في جامع الأصول، في فقرة ٥٦١، حيث أنه في الفقرة ٥٦٠ ساق حديثاً من رواية النواس بن سمعان، ثم في الفقرة التي تليها ساق المتن السابق، ولكنه جعله من حديث عبد الله بن مسعود. وهناك أمثلة عديدة لبيان التصحيفات والأوهام التي وقعت في متون الأحاديث، انظر بعضاً منها في الفقرات التالية:

٥٢ - ٥٩ - ٦٤ - ٧٥ - ١٠٩ - ١١٠ - ١١٦ - ١١٨ - ١١٩ - ١٣٣ - ١٩٣ - ٢٠٣ - ٢١٨ - ٢٣٤ - ٢٥٥ - ٢٥٩ - ٢٨٤ - ٣٣٨ - ٣٤٢ - ٣٤٧ - ٤٤٩ - ٥٢٢ - ٥٢٤ - ٥٣٣ - ٥٥٢ - ٥٩٩ وغيرها.

[٧ - بيان التصحيفات والأوهام الواقعة في ضبط الأسماء، أو في ضبط الألفاظ وتفسيرها]

فقد عُني المؤلف بكشف كثير مما وقع في كتاب الترغيب والترهيب من التصحيفات والأوهام، وبيان الصواب في ذلك، مستشهداً لما ذهب إليه بأقوال أهل العلم، وهذه التصحيفات أو الأخطاء جاءت على نوعين:

١ - ما كان التصحيف أو الوهم الواقع فيه، وفي لفظ غريب ضبطه المنذري أو فسره. فرأى المؤلف أنه أخطأ في ذلك فبيّنه، وأمثلة ذلك كثيرة منها الفقرات التالية:

٧٩ - ٨٤ - ٩٧ - ٩٨ - ١١٢ - ١٤٣ - ٣١٠ - ٣١٧ - ٣٢١ - ٣٥٧ - ٣٦٣ - ٣٩٨ - ٤١٧ - ٤٣٠ - ٤٣٣ - ٤٤١ - ٤٧٥ - ٤٧٧ - ٤٧٨ - ٤٨٢ - ٥٠٤ - ٥١٩ - ٥٧٦.

٢ - ما كان واقعاً في اسم علم أو نسبته، أو في اسم مكان، فيبيِّن المؤلف الصواب في ذلك. ومن الأمثلة على ذلك ما في الفقرات التالية:

٥ - ٨٢ - ٨٧ - ١٢١ - ١٤٩ - ٢٠٢ - ٢٣٠ - ٢٤٣ - ٢٦٨ - ٣٢٤ - ٣٥٣ - ٣٦٦ - ٣٨٩ - ٤٠١ - ٤٠٨ - ٤١٩ - ٤٦٨ - ٥٣٦ - ٥٨٣ - ٥٨٤ - ٥٨٥ وغيرها.

<<  <  ج: ص:  >  >>