للانتقال للموقع القديم اضغط هنا

فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

والموحد كالمثنى والمثلث، وتقول: جاءوا مَثْنَى ومَثْلَثَ ومَوْحَد، وجاءوا ثُناءَ وثُلاثَ وأحادَ. والميحادُ كالمِعْشارِ، وهو جُزءٌ واحد، كما أنّ المِعْشارَ عُشْرٌ. والمَواحيدُ: جماعة الميحاد، ولو رأَيت أَكَماتٍ مُنْفَرداتٍ كلّ واحدةٍ بائنةٌ عن الأُخرَى كانت ميحاداً أو مواحيد. وتقول: ذاك أمرٌ لستُ فيه بأوحدَ، أي: لستُ على حِدَةٍ. والحدة «١» أصلها الواو.

[باب الحاء والتاء و (وا ي) معهما ح ت و، ح وت، وت ح، ت ي ح مستعملات]

حتو: الحَتْوُ: كَفُّك هُدْبَ الكِساء ملزقاً به. حَتَوْتُه أحتوه حتواً، [وفي لغة] حتأته حَتْأً. والحَتِيُّ: سَوِيقُ المُقْلِ.

حوت: الحُوتُ: معروفٌ. والجميع: الحِيتانُ وهو السَّمَكُ. والحُوتُ: بُرجٌ من الاثني عشر، وهو آخرها. والحَوْتُ، والحَوَتانُ: حَوَمانُ الطائر حولَ الماءِ، وحَوَمانُ الوَحْشِيّةِ حول شيء.


(١) في (ص) و (ط) : والواحد أصلها الواو. وفي (س) : والواحدة أصلها الواو.

<<  <  ج: ص:  >  >>