للانتقال للموقع القديم اضغط هنا

فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

وصرح به في المدونة (قوله وعلى هذه القاعدة أشكل قوله صلى الله عليه سلم نعم العبد صهيب الخ) أحسن الأجوبة جواب العز بن عبد السلام وحاصله أن لو تقتضي الربط بين مقدمها وتاليها وتقتضي امتناع المقدم فقط لكن الملازمة التي بين المقدم والتالي تستلزم امتناع التالي لامتناع المقدم مالم يخلف المقدم عند امتناعه شيء آخر يصلح لأن يكون سبباً في التالي فيكون امتناع المقدم المذكور حينئذ غير دال على امتناع التالي وتكون الفائدة في ربط التعليق ببعض الأسباب - وهو المذكور - الإشارة لكونه محل تأمل أو لأنه أبعد عن الحكم فتكون لو في نحو هذا مقام مفيدة لمعنى المبالغة ولقبها بعضهم بالصهيبية.

[ترجمة صهيب رضي الله عنه]

وصهيب هو صهيب بن سنان النمري من المهاجرين رضي الله عنه شهد بدراً وتوفي بالمدينة سنة ٣٨ ثمان وثلاثين وكان يعرف بالرومي لأنه كان سبي عند الروم وهو صغير حين أغاروا على الجزيرة فتعلم لسانهم ثم اشتراه عبد الله بن جدعان التميمي الكريم الشهير وأعتقه (قوله فائدة قال ابن يعيش لو تكون بمعنى أن الخ) أي أن المصدرية فتكون حرف

<<  <  ج: ص:  >  >>