للانتقال للموقع القديم اضغط هنا

فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

الإذن الصادق بالوجوب لأن القطع في الثانية وجب كالقطع في المرة الأولى.

[الفصل الخامس]

(قوله يعرف النسخ إلخ) مثال النص قوله تعالى {الْآنَ خَفَّفَ اللَّهُ عَنكُمْ}. ومثال ثبوت النقيض أو الضد أي مع تعذر الجمع قوله تعالى {أَوْ آَخَرَانِ مِنْ غَيْرِكُمْ} مع أن الأمر من صدر الإسلام على اشتراط وصف الإسلام في الشاهد. ومثال النص على التأخير قول جابر كان آخر الأمرين من فعله صلى الله عليه وسلم ترك الوضوء مما مست النار. ومثال تأخر السنة أن يقال إن آية منه الكافر من دخول المسجد الحرام نسخت؟ ؟ ؟ ص ٩١ ثمامة العرابي لأنها متأخرة إذ كانت سنة تسع. ومثال رواية من مت قبل رواية الحكم الخير م ذكره الباجيي في المنهاج من رأيه طلق ابن علي في أول الهجرة حديث هل هو إلا بضمة منك فينسخ بحديث أبي هريرة إذا أفضى أحدكم؟ ؟ ؟ ص ٩١ إلى ذكره فليتوضأ وأبو هريرة قدم على رسول الله صلى الله عليه وسلم في خيبر وسواء في هذا مات الأول أم لا كما يقتضيه كلام الباجي (قوله ومثال نفي الزيادة الشرط إلخ) قوله بالشرط متعلق بمثال أي مثاله بمفهوم الشرط ولا يصح تعليقه بالزيادة لأن الشرط من يد عليه العموم الذي

<<  <  ج: ص:  >  >>