للانتقال للموقع القديم اضغط هنا

فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

مصدر ولا تنصب وقد أثبت هذا المعنى قليل من المتقدمين منهم الفراء للتخلص من كثرة التقدير والحذف في نحو الآية وتبعهم جمع من المتأخرين منهم التبريزي وأبو البقاء وابن مالك وتبعه أنصار كتبه فشاع هذا الاستعمال حتى بين المبتدئين فلذا يعده المص غريباً، وتراه قريباً.

[ترجمة ابن يعيش]

وابن يعيش هو موفق الدين يعيش بن أبي السرايا بن محمد بن علي الأسدي الموصلي ثم الحلبي المعروف بابن الضايع ولد في حلب سنة ٥٥٣ وتوفي بها سنة ٦٤٣ ثلاث وأربعين وستمائة. له شرح المفصل للزمخشري في النحو. وشرح التصريف الملوكي لابن جنى رحمه الله (قوله ولذلك قلنا أن قوله ثلاثة قروء الاطهار دون الحيض الخ) غفلة منه لأن التذكير والتأنيث فيما ليس بمذكر حقيقي ينظر فيه للفظه ولفظ القرء مذكور ولو كان كما قال لما اختلف الفقهاء ونظير هذا استدلال بعضهم على أن النملة أنثى في قوله تعالى قالت نملة بتأنيث الفعل لها.

<<  <  ج: ص:  >  >>