للانتقال للموقع القديم اضغط هنا

فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>
رقم الحديث:

وقال بعد ذلك: وإذا اختلف أصحاب محمد، فأخذ رجل بقول بعضهم وأخذ آخر عن رجل منهم، فالحق في واحدٍ، وعلى الرجل أن يجتهد ولا يدري أصاب الحق أم أخطأ. وكذلك قال عمر رضي اللَّه عنه: واللَّه ما يدري عمر أصاب الحق أم أخطأ.

"العدة" ٥/ ١٥٤٢ - ١٤٣٥، "التمهيد في أصول الفقه" ٤/ ٣١٠، "المسودة" ٢/ ٩٠٠

[١١١ - لا يحمل المفتي الناس على مذهبه]

نقل عنه المروذي: لا ينبغي للفقيه أن يحمل الناس على مذهبه ولا يشدد عليهم.

"الآداب الشرعية" ١/ ١٨٩

<<  <  ج: ص:  >  >>