للانتقال للموقع القديم اضغط هنا

فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>
رقم الحديث:

سابعًا: قول الصحابي

[٩١ - التابعي إذا أدرك عصر الصحابة، وهو من أهل الاجتهاد، هل يعتد بخلافه؟]

قال أحمد في رواية أبي الحارث، وقد سأله: إلى أي شيء ذهبت في ترك الصلاة بين التراويح؟

فقال: ضرب عليها عقبةُ بن عامر، ونهى عنها عبادة بن الصامت (١).

فقيل له: يروى عن سعيد والحسن: أنهما كانا يريان الصلاة بين التراويح (٢)، فقال: أقول لك: أصحاب رسول اللَّه -صلى اللَّه عليه وسلم-، وتقول: التابعين!

وسأله أيضًا عن عدد قتلوا رجلًا، قال: يقادون به، يروى عن عمر (٣) وعلى (٤).

فقيل له: يروى عن بعض التابعين: أنه لا يقتل اثنان بواحد (٥).


(١) رواه ابن أبي شيبة ٢/ ١٦٩ (٧٧٢٩).
(٢) رواه عبد الرزاق ٤/ ٢٦٦ (٧٧٥٠)، وابن أبي شيبة ٢/ ١٦٩ (٧٧٢٧) عن الحسن.
(٣) روى البخاري (٦٨٩٦) بلفظ: وقال لي ابن بشار، حدثنا يحيى بن عبيد اللَّه عن نافع عن ابن عمر أن غلاما قتل غيله، فقال عمر: لو اشترك فيها أهل صنعاء لقتلهم.
(٤) رواه ابن أبي شيبة ٥/ ٤٢٨ (٢٧٦٨٧).
(٥) رواه ابن أبي شيبة ٥/ ٤٢٩ (٢٧٦٩١، ٢٧٦٩٣) عن حبيب بن أبي ثابت ومحمد بن سيرين.

<<  <  ج: ص:  >  >>