للانتقال للموقع القديم اضغط هنا

فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>
رقم الحديث:

[باب: الأوامر]

[٢٠ - هل تشترط إرادة الآمر المأمور به؟]

نقل حنبل عنه: أمر اللَّه العباد بالطاعة، وكتب عليهم المعصية؛ لإثبات الحجة عليهم، وكتب اللَّه على آدم أنه يصيب الخطيئة قبل أن يخلقه.

"العدة في أصول الفقه" ١/ ٢١٥

[٢١ - هل المندوب إليه مأمور به؟]

قال ابن هانئ: سمعت أبا عبد اللَّه يقول: آمين أمر من النبي -صلى اللَّه عليه وسلم- إذ قال -صلى اللَّه عليه وسلم-: "إذا أمن القارئ فأمنوا" (١)، فهذا أمر من النبي -صلى اللَّه عليه وسلم-، والأمر أوكد من الفعل.

"مسائل ابن هانئ" (٢١٧)

نقل عن الميموني: إذا زنت الأمة الرابعة، كان عليه أن يبيعها، وإلا كان تاركًا للأمر.

ونقل عند حنبل: يقاد المذبوح قودًا رقيقًا، وتوارى السكين ولا تظهر إلا عند الذبح، أمر بذلك رسول اللَّه -صلى اللَّه عليه وسلم-.

"العدة في أصول الفقه" ١/ ٢٤٩


(١) رواه الإمام أحمد ٢/ ٢٣٨، والبخاري (٦٤٠٢)

<<  <  ج: ص:  >  >>