للانتقال للموقع القديم اضغط هنا

فصول الكتاب

<<  <  ص:  >  >>

وجمهور أهل العلم على أنها آخر ساعة، لقوله - صلى الله عليه وسلم -:

((التمسوها آخر ساعة بعد العصر)) (١).

وفسرت الصلاة بانتظار الصلاة.

قلت: ولا يبعد أن تكون الصلاة هنا بمعناها اللغوي، وهو الدعاء، والله أعلم.

٥ - في حالة السفر.

لقوله - صلى الله عليه وسلم -:

((ثلاث دعوات مستجابات لا شك فيهن: دعوة الوالد على ولده، ودعوة المسافر، ودعوة المظلوم)) (٢).

٦ - ليلة القدر.

لقوله تعالى: {ليلة القدر خير من ألف شهر} [القدر ٣].

وقوله - صلى الله عليه وسلم -: ((التمسوها في العشر الأواخر من رمضان)) رواه البخاري (١٩١٧) عن ابن عباس ومسلم (١١٦٥) عن عبد الله بن عمر رضي الله عنهما.

[هل تجوز صلاة الاستخارة في أوقات النهي؟ وما هي تلك الأوقات؟]

الأصل: منع الصلاة النافلة في أوقات النهي، إلا أن العلماء تنازعوا في صلاة ذوات الأسباب (*)، في أوقات النهي.

والصواب الذي عليه المحققون، جواز تلك الصلوات، كتحية المسجد، وسنة الوضوء، وصلاة الاستخارة، وبخاصة إذا ضاق عليه الوقت، أو كان مضطرًا.


(١) رواه أبو داود (١٠٤٨) والنسائي (١٣٨٩) وغيرهما عن جابر، وحسنه الحافظ في الفتح ٢/ ٤٢٠.
(٢) رواه أحمد (٧٥٠١) وأبو داود (١٥٣٦) والترمذي (١٩٠٥، ٣٤٨٨) عن أي هريرة، وصححه شيخنا الألباني في صحيح الجامع.

<<  <   >  >>