للانتقال للموقع القديم اضغط هنا

فصول الكتاب

<<  <  ص:  >  >>

[هل من دعاء مأثور بعد حصول المطلوب؟]

نعم؛ إذا كان عينًا، كزواج وشراء بيت، وامتلاك دابة، وما شابه ذلك .. فإنه يدعو بما جاء في الحديث ..

قال عليه الصلاة والسلام: ((إذا اشترى أحدكم الجارية، فليقل: اللهمَّ إني أسألكَ خيرَها، وخيرَ ما جبلْتها عليه، وأعوذُ بكَ منْ شرِّها، وشرِّ ما جبلتها عليه، وليدعُ بالبركة، وإذا اشترى أحدكمْ بعيرًا، فليأخذ بذروةِ سنامه، وليدعُ بالبركةِ، وليقل مثل ذلك)) (١).

وفي رواية: ((إذا تزوج أحدكم امرأة، أو اشترى خادمًا، فليأخذ بناصيتها وليسم الله عز وجل، وليدع بالبركة)).

لذا يسن وضع اليد على مقدمة الشيء، ثم التسمية، والدعاء بالبركة، وبالدعاء المأثور، ثم قس على ذلك، كالسيارة وغيرها.

[هل لصلاة الاستخارة قراءة معينة؟]

لا .. ليس لصلاة الاستخارة قراءة مخصوصة من القرآن الكريم، وما استحسنه بعض أهل العلم في قراءة بعض السور مردود، لأن الاستحباب حكم شرعي يحتاج إلى دليل، وهو هاهنا مجرد استحسان بالعقل والرأي يفتقر إلى دليل، ولم يرد شيء من ذلك في السنة النبوية، وخير الهدي هدي رسول الله - صلى الله عليه وسلم -، وما ترك خيرًا إلا أرشدنا إليه.

[هل دعاء الاستخارة قبل السلام أم بعده؟]

دعاء الاستخارة يكون بعد السلام من الركعتين المخصوصتين، لقوله - صلى الله عليه وسلم -: ((فليركع ركعتين من غير الفريضة ثم ليقل .. ))


(١) رواه أبو داود (٢١٦٠) وابن ماجه (٢٢٥٢) والحاكم ٢/ ٢٠٢، راجع صحيح الجامع.

<<  <   >  >>