للانتقال للموقع القديم اضغط هنا

فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

عمر رضي الله عنه على المنبر رأيت في المنام كأن ديكا نقرني ثلاث نقرات وإني لأراه حضور أجلي فلما طعنه فيروز غلام المغيرة في المحراب قبل دخوله في الصلاة يوم الأربعاء سادس ذي الحجة سنة ثلاث وعشرين ودفن يوم الأحد عند صاحبه أظلمت الأرض فجعل الصبي يقول يا أماه قامت القيامة قالت لا يا بني ولكن قتل عمر بن الخطاب وكانت خلافته عشر سنين وستة أشهر وعشر ليال وقال أبو بكر الصديق الظلمات خمس ولكن لكل واحدة سراج في الذنوب ظلمة وسراجها التوبة والقبر ظلمة وسراجه الصلاة والميزان ظلمة وسراجه لا إله إلا الله والصراط ظلمة وسراجه اليقين

والآخرة ظلمة وسراجها العمل الصالح قالت عائشة رأيت في المنام كأن ثلاثة أقمار سقطن في بيتي فأخبرت بذلك أبا بكر فقال يدفن في بيتك خيار أهل الأرض فلما مات النبي صلى الله عليه وسلم قال يا عائشة هذا خير أقمارك ثم دفن أبو بكر ثم عمر رضوان الله عليهم أجمعين. رة ظلمة وسراجها العمل الصالح قالت عائشة رأيت في المنام كأن ثلاثة أقمار سقطن في بيتي فأخبرت بذلك أبا بكر فقال يدفن في بيتك خيار أهل الأرض فلما مات النبي صلى الله عليه وسلم قال يا عائشة هذا خير أقمارك ثم دفن أبو بكر ثم عمر رضوان الله عليهم أجمعين.

[باب مناقب عثمان بن عفان رضي الله عنه]

وهو أقرب العشرة إلى النبي صلى الله عليه وسلم نسبا بعد علي بن أبي طالب وقد تسمى جماعة من الصحابة بعثمان منهم عثمان بن حنيف صحابي وعثمان بن طلحة صحابي وهو الذي قتل أباه طلحة يوم أحد كافرا وعثمان بن أبي العاص صحابي وعثمان ابن عامر ولد أبي بكر صحابي وعثمان بن مظعون صحابي رضي الله عنهم أجمعين قال الله تعالى أمن هو قانت آناء الليل ساجدا وقائما يحذر الآخرة ويرجو رحمة ربه قال ابن عمر هو عثمان بن عفان وأمه أروى بنت كريز بن ربيعة قال أسامة رضي الله عنه بعثني رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى عثمان بقصعة فيها لحم فدخلت عليه وهو جالس مع رقية ما رأيت زوجين أحسن منهما فجعلت أنظر إلى عثمن مرة وإلى رقية مرة فلما رجعت إلى النبي صلى الله عليه وسلم قال هل دخلت عليهما قلت نعم قال هل رأيت زوجين أحسن منهما قلت لا لم يزل إسمه في الجاهلية والإسلام عثمان ويكنى بأبي عمرو ويلقب بذي النورين لأن الله تعالى يعطيه يوم القيامة نورين ويعطى كل واحد نورا وقيل لأنه كريم في الجاهلية والإسلام وقيل لأنه تزوج بنتي رسول الله ولم يتفق ذلك لغيره من قبله قال معاذ بن جبل رضي الله عنه قال النبي صلى الله عليه وسلم عثمان بن عفان أشبه الناس بي خلقا وخلقا وهو في النورين زوجته ابنتي وهو معي في الجنة كهاتين وحرك السبابة والوسطى وقال أبو هريرة رضي الله عنه قال النبي صلى الله عليه وسلم يا عثمان هذا جبريل يخبرني عن الله عز وجل إنك نور أهل السماء ومصباح أهل الأرض وأهل الجنة قالت أسماء بنت أبي بكر رضي الله عنها لما هاجر عثمان وزوجته رقية بنت النبي صلى الله عليه وسلم قال والذي نفسي بيده إنه أول من هاجر بعد إبراهيم أي ولوط عليهما السلام قال في العرائس سمى لوط بهذا الإسم لأن حبه لاط بقلب إبراهيم أي التصق به وبهاجر وسارة ولو كانت مهاجرة من العراق إلى الشام قال في مجمع الأحباب تزوج عثمان برقية قبل النبوة وماتت عنده بالمدينة في اليوم الذي جاء البشير بنصرة المؤمنين يوم بدر ثم تزوج أختها أم كلثوم وقال علي رضي الله عنه سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول لو كان عندي

<<  <  ج: ص:  >  >>