للانتقال للموقع القديم اضغط هنا

فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

الروح فارقت البدن فرجعت إلى البحر فطلعت الدابة فأخبرتها بالجواب فقالت ذاك البحر لا أنت مات سنة خمس وخمسمائة المحب الطبري اسمه أحمد بن عبد الله مات سنة ست وسبعين وخمسمائة الرافعي اسمه عبد الكريم بن محمد مات سنة ثلاث وعشرين وستمائة الرازي اسمه محمد بن عمر وهو شيخ شيوخ النووي مات سنة ست وستمائة ابن الصلاح اسمه عثمان بن عبد الرحمن قال ما فعلت صغيرة في عمري مات سنة ست وأربعين وستمائة ابن عبد السلام اسمه عبد العزيز مات سنة اثنتين وثلاثين وستمائة النووي اسمه يحيى مات سنة ست وسبعين وستمائة قال مؤلفه رحمه الله تعالى رأيته في المنام فقرأت عليه الفاتحة قال ما يتوفاك الله إلا وهو عنك راض ثم نقل عن والده رحمه الله تعالى أنه قال رأيت في المنام كأن السماء كتب عليها بالنور بخط غليظ فقلت ما هذا قال كلام النووي السهروردي صاحب العوارف اسمه عمر بن محمد مات سنة اثنتين وثلاثين وستمائة القرطبي اسمه محمد بن أحمد مات سنة إحدى وسبعين وستمائة ابن دقيق العيد مات سنة اثنتين وستمائة ابن الرفعة اسمه أحمد بن محمد مات سنة ست عشر وأربعمائة السبكي اسمه علي بن عبد الكافي مات سنة ست وخمسين وسبعمائة الأذرعي اسمه أحمد بن أحمد مات سنة ثلاث وثمانين وسبعمائة الأسنوي اسمه عبد الرحمن مات سنة اثنتين وسبعين وسبعمائة النيسابوري اسمه حسن بن محمد لم أقف على وفاته بل رأيت قطعة من تفسيره بخطه قال فرغت من تعليقه حادي عشر المحرم عام ثمان وعشرين وسبعمائة اليافعي اسمه عبد الله مات بمكة سنه ثمان وستين وسبعمائة البلقني اسمه عمر بن رسلان مات سنة ثمان وثمانمائة الدميري اسمه محمد بن موسى مات سنة ثمان وثمانمائة الحصيني اسمه أبو بكر مات سنة تسع وثمانمائة فهذا ما يسر الله تعالى به من ذكر الصحابة والعلماء والأولياء الذين شرفت بهم هذه الأمة وغالبهم مذكور في كتابي هذا تبركا ومحبة والمرء مع من أحب إن شاء الله تعالى والله أعلم.

[باب ذكر أشياء من فعلها حرمه الله على النار وأعتقه منها]

وهي بحمد الله كثيرة وها أنا إن شاء الله تعالى أذكر من الكثير اليسير ومن اليسير عن النبي صلى الله عليه وسلم ما من عبدين متحابين في الله يستقبل أحدهما الآخر فيصافحه ويصليان على النبي صلى الله عليه وسلم لم يتفرقا حتى يغفر ذنوبهما ما تقدم وما تأخر رواه ابن السني وفي البخاري عن النبي صلى الله عليه وسلم من أغبرت قدماه في سبيل الله حرمه الله على النار وعن النبي صلى الله عليه وسلم من صلى قبل الظهر أربعا وبعده أربعا حرمه الله على النار وعن النبي صلى الله عليه وسلم من صلى أربع ركعات بعد زوال الشمس بحسن قراءتهن وركوعهن وسجودهن صلى معه سبعون ألف ملك ويستغفرون له حى الليل وفي كتاب البركة عن النبي صلى الله عليه وسلم من صلى أربع ركعات عند زوال الشمس يقرأ في كل ركعة فاتحة الكتاب وآية الكرسي عصمه الله في أهله وماله ودينه ودنياه وعن النبي صلى الله عليه وسلم لا تزال أمتي يصلون منه الأربع ركعات

<<  <  ج: ص:  >  >>