للانتقال للموقع القديم اضغط هنا

فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

وله بضع وستون سنة وهو آخر من مات من العشرة وصلى عليه أزواج النبي صلى الله عليه وسلم روى مائتي حديث وسبعين حديثا.

سعيد بن زيد رضي الله عنه ويكنى بأبي الأعور رضي الله عنه وعن أبيه زيد بن نوفل قال الواحدي وغيره نزل قوله تعالى والذين اجتنبوا الطاغوت أن يعبدوها في سلمان الفارسي وأبي ذر وزيد بن نوفل هداهم بغير كتاب ولا نبي طلب ولده سعيد من النبي صلى الله عليه وسلم أن يستغفر لأبيه زيد فاستغفر له وقال أنه يبعث يوم القيامة أمة واحدة وبنت عاتكة أخت سعيد كانت جميلة أسلمت فتزوجها عبد الله بن أبي بكر فشغلته عن الجهاد فأمره أبو بكر بطلاقها فطلقها ثم أنشد أبياتا فأمره أبوه بمراجعتها وتقدم بيانه في باب الخوف مات سعيد بأرض العتيق وحمل إلى المدينة ودفن بها سنة خمسين وروى ثمانية وأربعين حديثا.

أبو عبيد عامر بن الجراح رضي الله عنه لم يزل اسمه في الجاهلية والإسلام عامرا وكنيته أبو عبيدة قتل أباه كافرا يوم بدر وقبره بقبور بيسان قال لأصحابه بادروا السيئات القديمات بالحسنات الحادثات فلو أن أحدكم عمل من السيئة ما بينه وبين السماء ثم عمل حسنة لعلت فوق سيئاته حتى تقهرها وقال عمر رضي الله عنه لأصحابه تمنوا فقال رجل أتمنى أن هذه الدار ملئت ذهبا أنفقه في سبيل الله وقال الآخر أتمنى أنها مملوءة جواهر ولؤلؤ أنفقه في سبيل الله فقال أتمنى أنها مملوءة رجالا مثل أبي عبيدة بن الجراح مات سنة ثماني عشرة في خلافة عمر رضي الله عنه وهو ابن ثماني وخمسين سنة في طاعون عمواس قال بعض الصحابة الطاعون دعوة نبيكم ورحمة ربكم وموت الصالحين قبلكم قال هل العلم لا يكون الطاعن شهادة إلا لمن صبر عليه أما من فر منه فأصابه لا يكون شهيدا حكاه المحب الطبري في الرياض النضرة في مناقب العشرة والله أعلم.

[باب مناقب فاطمة الزهراء رضي الله عنها]

قال علي يا رسول الله أنا أحب إليك أم فاطمة قال هي أحب إلي منك وأنت أعز علي منها قال الكلاباذي معناه أني أرق لها لأن الطبع له في المحبة أثر والعزة من الله تعالى فعلي رضي الله عنه أجل قدراً منها عند النبي صلى الله عليه وسلم وليس المطيع في العزة أثر وقال النبي صلى الله عليه وسلم إن الله تعالى فطم إبنتي فاطمة وولديها ومن أحبهم أعتق من النار وعن ابن عباس رضي الله عنهما عن النبي صلى الله عليه وسلم أنا شجرة وفاطمة حملها وعلي لقاحها والحسن والحسين ثمارها ومحبو أهل البيت أوراقها وكلنا في الجنة حقا حقا صدقا صدقا في آخر من فقد الشمس فليتمسك بالقمر ومن فقد القمر فليتمسك بالزهرة ومن فقد الزهرة فليتمسك بالفرقدين فسئل عن ذلك فقال أنا الشمس وعلي القمر والزهرة فاطمة والفرقدان الحسن والحسين ذكره في العرائس وعن النبي صلى الله عليه وسلم يا علي خلقت أنا وأنت من شجرة أنا أصلها وأنت فرعها والحسن والحسين أغصانها في تعلق بغصن من أغصانها دخل الجنة وعن النبي صلى الله عليه وسلم قال مثل أهل بيتي مثل سفينة نوح من ركبها سلم ومن تخلف عنها زج في النار وعنه صلى الله عليه

<<  <  ج: ص:  >  >>