للانتقال للموقع القديم اضغط هنا

فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>
مسار الصفحة الحالية:

وثيابك في النار فمن سلمت ثيابه فدينه صحيح فجعل اليهودي ثيابه في ثياب المسلم وطرحها في النار فدخلت إليها فأكلتها دون ثياب المسلم فعند ذلك أسلم اليهودي ... مسئلة: قال بعض العلماء الإسلام ما ظهر والإيمان ما بطن فالإسلام هو الاستسلام والانقياد والإيمان هو التصديق بالقلب وقال بعضهم الإسلام والإيمان هما عمل بالأركان وإقرار باللسان وتصديق بالجنان ورأيت في كتاب نثر الدر دخل علي بن موسى نيسابور فتعلق العلماء بلجام بغلته وقالوا بحق آبائك المطهرين حدثنا حديثاً سمعته من آبائك فقال حدثني أبي موسى قال حدثني أبي جعفر قال حدثني أبي الباقر قال حدثني أبي زين العابدين قال حدثني أبي الحسين قال حدثني أبي علي بن أبي طالب رضي الله عنهم قال سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول الإيمان معرفة بالقلب وإقرار باللسان وعمل بالأركان قال الإمام أحمد لو قرأت هذا الإسناد على مجنون لبرأ من جنونه قيل أنه قرأه على مصروع فأفاق ... لطيفة: من قال في منامه لا اله إلا الله محمد رسول الله فرج الله عنه وختم له بشهادة وعن أنس رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم إذا قال العبد لا إله إلا الله خرقت طباق الماء حتى يصير في كتابه مثل القمر وأعماله حولها مثل الكواكب في الحديث من قال لا لإله إلا الله غرست له شجرة في الجنة من ياقوتة حمراء منبتها من مسك أبيض طعمه أحلى من العسل وأشد بياضاً من الثلج وأطيب ريحاً من المسك فقال رجل يا رسول الله إذا نكثر من قولها فقال خير الله أكثر وأطيب.

[فصل في فضل البسملة]

قال الله تعالى ولقد آتينا داود وسلمان علما قال الجنيدي أي علمناهم بسم الله الرحمن الرحيم وقال في قوله تعالى وألزمهم كلمة التقوى هي بسم الله الرحمن الرحيم قال الشقيري إذا قرع هذا اللفظ أسماع أهل المعرفة لم تذهب فهومهم ولا معنى غير وجوده سبحانه فإذا قال بلسانه الله أو سمع بإذنه الله أو شهد بقلبه الله فكما لا تحل هذه الكلمة على معنى إلا الله لا يكون شهوة قائلها إلا إلى الله فيقول بلسانه الله يعرف بقلبه الله بفؤاده ويحب بروحه الله ويشهد بسره الله ويتعلق بظاهره بين يدي الله ويقال البسملة ربيع الأحباب وأزهارها لطائف الوصلة وأنهرها زوائد القربة فمن أسمعه بسم الله الرحمن الرحيم أدهشه في كشف جلاله ومن أسمعه الرحمن الرحيم عيشه بلطف أفضاله وقال في كتاب عظة الألباب الباء من بسم الله بهاؤه والسين سناؤه والميم مجده وعلاه وقيل الباء بابه والسين سلامه والميم أنعامه وقيل الباء بركته والسين سره والميم معرفته في غير علام الغيوب الرحمن كاف الكروب الرحيم غفار الذنوب الله مجيب الدعوات الرحمن منزل البركات الرحيم يعفو عن السيئات وقال النبي صلى الله عليه وسلم أول ما نزل بسم الله الرحمن الرحيم هرب الغيم من الشرق إلى الغرب وسكنت الريح وأصغت البهائم بآذانها ورجمت الشياطين بالشهب وأقسم الله بعزته لا يسمى باسمه على مريض إلا شفاه الله وفي رواية ابن عباس رضي الله عنه ولا شيء إلا بارك عليه وقال علي رضي الله عنه لما نزلت بسم الله الرحمن الرحيم ضجت الحبال حتى كنا نسمع دويها فقال الكفار سحر محمد الجبال وقال

<<  <  ج: ص:  >  >>