للانتقال للموقع القديم اضغط هنا

فصول الكتاب

<<  <  ص:  >  >>

وقيل: «عبادة الله: طاعته بفعل المأمور وترك المحذور» (١).

وقال ابن الأنباري -رحمه الله-: (٢)

«فلان عابد وهو الخاضع لربه المستسلم المنقاد لأمره» (٣).

[وقال الزبيدي -رحمه الله-]

«أصل العبودية الذل والخضوع، وقال آخرون: العبودية الرضا بما يفعل الرب، والعبادة فعل ما يرضى به الرب» (٤).

فالعبادة إذًا: الطاعة المقرونة بالذل والخضوع.

[المطلب الثاني: مفهوم العبودية في الشرع]

والعبودية مشتقة من العبادة، وقد عرّفها شيخ الإسلام ابن تيمية (ت: ٧٢٨ هـ) -رحمه الله- بقوله:

«هِيَ اسْم جَامع لكل مَا يُحِبهُ الله ويرضاه من الْأَقْوَال والأعمال الْبَاطِنَة وَالظَّاهِرَة» (٥)، وقيل: «وَهِيَ اسْمٌ يَجْمَعُ كَمَالَ الْحُبِّ لِلَّهِ وَنِهَايَتَهُ وَكَمَالَ الذُّلِّ لِلَّهِ وَنِهَايَتَهُ» (٦).


(١) ابن تيمية العبودية، العبودية المؤلف: تقي الدين أبو العباس أحمد بن عبد الحليم بن عبد السلام بن عبد الله بن أبي القاسم بن محمد ابن تيمية الحراني الحنبلي الدمشقي (المتوفى: ٧٢٨ هـ) المحقق: محمد زهير الشاويش الناشر: المكتب الإسلامي - بيروت الطبعة: الطبعة السابعة المجددة ١٤٢٦ هـ - ٢٠٠٥ م.
(٢) هو الإمام الحافظ اللغوي ذو الفنون محمد بن القاسم بن محمد بن بشار بن الحسن بن بيان ابن سماعة بن فروة بن قطة بن دعامة أبو بكر الأنباري. (٢٧١ هـ - ٣٢٨ هـ) المقرئ النحوي. نقلًا عن: الموسوعة الحرة.
(٣) لسان العرب (٥/ ٢٧٧٨)، مادة: (ع ب د).
(٤) تاج العروس (٢/ ٤٠٩).
(٥) العبودية لابن تيمية (ص: ٤٤).
(٦) مجموع الفتاوى (١٠/ ١٩).

<<  <   >  >>