للانتقال للموقع القديم اضغط هنا

فصول الكتاب

<<  <  ص:  >  >>

ومنهم:

[عبد الملك]

قتل «عمرو بن سعيد بن العاص» - وأمّه أم البنين بنت الحكم بن أبي العاص ابن أمية - وكان نازع عبد الملك وحاربه حتى جرت بينهما السفراء على أن يجعل عمرو مع كل عامل لعبد الملك عاملاً له، ففعل، فلم يزل عبد الملك يلطف له حتى قتله. وله حديث طويل (١).

ومنهم:

[يزيد بن الوليد بن عبد الملك]

ويزيد الناقص (٢)، وثب على ابن عمّه «الوليد بن يزيد بن عبد الملك» فقتله واستولى على ملكه (٣).

ومنهم:

[أبو جعفر المنصور]

وهو عبد الله بن محمد بن علي بن عبد الله بن العباس، وثب عليه عمه عبد الله ابن علي، وخلعه ودعا إلى نفسه، فظفر به فحبسه في بيتٍ فسقط عليه البيت.

ومنهم:

[هارون الرشيد]

حبس عمه «جعفر بن المنصور (٤)»، المعروف بابن الكردية، فذكروا أنه أصابه زحير فمات منه.


(١) انظر الطبري ٧: ١٧٥ - ١٨١ في حوادث سنة ٦٩.
(٢) سمى بذلك لأنه نقص الجند من أرزاقهم. المعارف ١٦٠.
(٣) كان ذلك سنة ١٢٦. الطبري ٧: ٢ - ١٧ والتنبيه والإشراف ٢٨٠ - ٢٨١.
(٤) جعفر هذا، هو جعفر الأصغر بن المنصور، وهو الذي يقال له ابن الكردية، كانت أمه أم ولد. وأما أخوه جعفر الأكبر فأمه أروى بنت منصور. وهلك جعفر هذا قيل المنصور، الطبري ٩: ٣١٨.

<<  <   >  >>