للانتقال للموقع القديم اضغط هنا

فصول الكتاب

<<  <  ص:  >  >>

ومنهم:

[عبد الله المأمون]

قتل أخاه «محمداً الأمين» واستولى على ملكه.

ومنهم:

[أبو إسحاق المعتصم]

كان بلغه أن «العباس بن المأمون» قد مالأ ملك الروم على أهل الإسلام عام فتح المعتصم عمورية (١)، وأنه أراد الوثوب على المعتصم، فحبسه وأثقله بالحديد فمات في حديده.


(١) كان ذلك سنة ٢٣٣. انظر الطبري ١٠: ٣٤٣ والنجوم الزاهرة ٢: ٢٣٨.
وقد خلدها أبو تمام في قصيدته التي أولها:
السيف أصدق أنباء من الكتب … في حده الحد بين الجد واللعب

<<  <   >  >>