للانتقال للموقع القديم اضغط هنا

فصول الكتاب

<<  <  ص:  >  >>

وعلى هذا الضوء الأخير نستطيع أن نعرف أسماء كتب ثلاثة لابن حبيب.

١ - أما الأول فهو ذو شقين: أحدهما «أسماء المغتالين من الأشراف في الجاهلية والإسلام»، والآخر «أسماء من قتل من الشعراء».

٢ - والثاني «كنى الشعراء ومن غلبت كنيته على اسمه».

٣ - والثالث «كتاب ألقاب الشعراء».

[الكتاب الأول]

أما الكتاب الأول فهو الذي عرف قديما باسم «مقاتل الفرسان» ذكره ابن النديم (١) المتوفى سنة ٣٨٥ أي بعد وفاة ابن حبيب بمائة وأربعين سنة. وتبعه ياقوت ناقلا عنه (٢). وبهذه التسمية أثبته صاحب كشف الظنون (٣)، وقال:

مقاتل الفرسان لأبى على إسماعيل بن قاسم القالى المتوفى سنة ٣٥٦، ولأبى عبيدة معمر بن المثنى البصري النحوي، وله مقاتل الأشراف وتوفى سنة ٢١١. ولأبى جعفر محمد بن حبيب البغدادي المتوفى سنة ٢٤٥».

أما ابن حبيب نفسه فكلامه يشعر أن كتابه ذو شقين، إذ يذكر عند الكلام على الشعراء ص ٨٢ من المصورة «عدى بن زيد العبادي»، ويقول:

«وقد مرّ حديثه في المغتالين (٤)».

وكذلك في ص ٨٨ «سويد بن صامت الأوسي»، قال: «وقد كتبناه في أشراف المغتالين».


(١) الفهرست ص ١٥٥.
(٢) في معجم الأدباء ١٨: ١١٦.
(٣) كشف الظنون ٣: ٤٩١.
(٤) انظر ص ٢٦ من أرقام المصورة.

<<  <   >  >>