للانتقال للموقع القديم اضغط هنا

فصول الكتاب

<<  <  ص:  >  >>
مسار الصفحة الحالية:

بسم اللّه الرّحمن الرّحيم

أسماء المغتالين من الأشراف، وأسماء من قتل من الشعراء، وأسماء من

غلبت كنيته على اسمه، وكنى الشعراء وألقابهم (١) من المغتالين:

[جذيمة الأبرش]

بن مالك بن فهم بن غنم (٢) بن دوس بن عدثان (٣) الأزدي. وكان أفضل ملوك العرب رأياً (٤)، وأبعدهم مغاراً، وأشدهم نكاية. وهو أول من استجمع له الملك بأرض العراق. وكانت منازله ما بين الأنبار وبقة وهيت وعين التمر وأطراف البر والقطقطانة وخفية (٥) والحيرة. وكان يغير على الأمم الخالية من العرب العاربة الأول. وكان ملك العرب بأرض الجزيرة ومشارف الشام (٦) عمرو بن الظرب بن حسان بن أذينة بن السميدع بن هوبر العاملي، من عاملة العماليق.

فجمع جذيمة جموعه من العرب وسار إليه، فالتقى هو وعمرو بن الظّرب فقتل


(١) هذا ما أثبت في صدر النسخة. وانظر المقدمة ص ١٠٨.
(٢) في النسختين: «غانم»، تحريف.
(٣) في: «عدنان»، صوابه في ب.
(٤) في الأغانى ١٤: ٧١ حيث نقل الخبر: «وكان جذيمة من أفضل الملوك رأيا».
وانظر مجمع الأمثال في: (خطب يسير في خطب كبير).
(٥) ليست في الأغانى. وخفية: أجمة في سواد الكوفة. وفي النسختين: «خفة» صوابه في كامل ابن الأثير ١: ١٩٧.
(٦) في النسختين: «مشارق الشام». ومشارف الشام: قرى قرب حوران، منها بصرى، تنسب إليها السيوف المشرفية. وانظر ابن الأثير ١: ١٩٨.

<<  <   >  >>